kayhan.ir

رمز الخبر: 149853
تأريخ النشر : 2022April29 - 20:21

طهران-فارس:-أكدت وزارة الخارجية الأميركية في تقرير جديد أن الجمهورية الإسلامية الايرانية لم تتخذ أي إجراء لتطوير أسلحة نووية.

وكررت وزارة الخارجية الأميركية في تقرير جديد الاتهامات الموجهة لإيران وعبرت عن قلقها مما وصفته بـ "أنشطة ومواد نووية غير معلنة في إيران".

وجاء في التقرير السنوي المعنون "الالتزام باتفاقيات الحد من التسلح وحظر الانتشار انه "خلال الفترة المشمولة بالتقرير لعام 2021 ، واصلت إيران توسيع أنشطة تخصيب اليورانيوم ومخزون اليورانيوم ، بما في ذلك تركيب أجهزة طرد مركزي متقدمة."

وكررت وزارة الخارجية الاميركية مزاعمها التي لا أساس لها من الصحة بأن هذه الإجراءات هي عوامل رئيسية في إنتاج ما يكفي من المواد النووية لصناعة سلاح نووي إذا قررت إيران التحرك في هذا الاتجاه.

واتهمت دول غربية بقيادة الولايات المتحدة والكيان الصهيوني إيران في السنوات الأخيرة بالسعي وراء أهداف عسكرية في برنامجها النووي. ونفت إيران بشدة هذه المزاعم.

وتؤكد إيران ، بصفتها دولة موقعة على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية (NPT) وعضواً في الوكالة الدولية للطاقة الذرية ، أن لها الحق في امتلاك التكنولوجيا النووية للأغراض السلمية.

بالإضافة إلى ذلك ، زار مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية المنشآت النووية الإيرانية عدة مرات ، لكنهم لم يعثروا على أي دليل على أن البرنامج النووي الايراني السلمي ينحرف نحو الأغراض العسكرية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: