kayhan.ir

رمز الخبر: 14979
تأريخ النشر : 2015February13 - 21:33

طهران- فارس:- اكد النائب الاول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري ضرورة تفعيل طاقات الاقتصاد دون الاعتماد على النفط في البلاد، لافتا الى اهمية تطوير صناعة السياحة كضرورة وفرصة وطنية جديدة.

وقال جهانغيري في كلمة القاها الخميس في المعرض الدولي الثامن للسياحة والصناعات ذات الصلة المقام في طهران، ان استراتيجية الحكومة بالدرجة الاولى متركزة على بذل الاهتمام الجاد بتطوير وتعزيز السياحة في مختلف المستويات والمجالات، وبناء عليه فان الحكومة تولي الاهتمام الجاد في الخطة التنموية السادسة لانشاء وتوفير البنى التحتية اللازمة للسياحة في مختلف المجالات الثقافية والقانونية وكذلك الاقتصادية والاجتماعية.

واعتبر ان احدى البنى التحتية التي تحظى بالاهتمام والتي تحققت هي تعاون وزارة الداخلية والاجهزة الامنية - الشرطية في مسالة الرقي بامن السياح.

واوضح بان الحكومة وفيما يتعلق بتوفير الحقوق المهنية للسياح الاجانب تولي الاهتمام بهذه المسالة وهي انه حتى السياح غير المسلمين في بلادنا كأرض اسلامية يجب ان يحظوا بالحقوق المشروعة والمتساوية.

واكد بان الحكومة تعتبر توفير الارضيات اللازمة لتحقيق ثقافة التسامح والتفاهم والسلام في عالم اليوم احد اهم التوجهات في مجال صناعة السياحة.

واكد جهانغيري بان السياحة يمكنها في مثل هذا المنعطف التاريخي ان تؤدي الدور في التعايش السلمي في العالم.

واكد بان ما نتوقعه من المنظمات العالمية هو بذل الاهتمام الكافي لرسم صورة حقيقية للسياحة في ايران واضاف، انه مثلما نرى انفسنا ملزمين برعاية قواعد ومبادئ المحافل العالمية من خلال عضويتنا فيها فاننا نتوقع بالمقابل الاهتمام بمطالبنا المشروعة ايضا.

واكد بان المنظمات العالمية يمكنها دعم ومساعدة ايران في صون مصادر السياحة وتقوية الطاقات الوطنية ومنها التراث الثقافي الايراني منقطع النظير وكذلك في ترميم وصيانة الاثار التاريخية في البلاد واضاف، من الصحيح ان لنا اكثر من 31 الف اثر تاريخي ملموس مسجل الا ان هذه تشكل جزءا صغيرا من الاثار التاريخية والثقافية البالغة اكثر من مليون في البلاد والتي هي بحاجة الى المزيد من مشاركة المجتمع العالمي لصونها والحفاظ عليها.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: