kayhan.ir

رمز الخبر: 148059
تأريخ النشر : 2022March14 - 20:27

 

تونس – وكالات : أعلن الحزب الدستوري الحر المعارض في تونس، خلال مسيرة حاشدة في العاصمة عن بدء سلسلة تحركات احتجاجية ضد الرئيس قيس سعيد.

وتجمع بضعة آلاف من أنصار الحزب في شارع خير الدين في "مسيرة الغضب". وقالت رئيسة الحزب عبير موسي، في كلمة لها إن هذا التحرك هو ضد التلاعب بالدولة وتجويع الشعب.

كما تعهدت بأن الوقفة الاحتجاجية هي بمثابة "بث تجريبي لتحركات احتجاجية ضد الحاكم بأمره".

والحزب يرفض خطط الرئيس سعيد، للانفراد بالإصلاحات السياسية واعتبرت الاستشارة الوطنية إلكترونيا تمهيدا لاستفتاء شعبي، تحايلا على الشعب. وطالب الرئيس سعيد بحل البرلمان والمضي عاجلا إلى انتخابات برلمانية مبكرة.

وقالت موسي وسط أنصارها "هذا الحضور إن دل على شيء، فهو يدل على أن التونسيين لم ييأسوا وهم يقظون وأن التخدير الذي أرادوا تمريره منذ 25 يوليو لم يمر".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: