kayhan.ir

رمز الخبر: 147856
تأريخ النشر : 2022March11 - 19:46

وعلم الاحتلاال يرفرف على خيولٍ من نسلٍ الخيول التي امتطاها العثمانيون الفاتحون.. إلا أنَّ الذين يمتطون الحكم في تركيا الآن ليسوا من جنس الفاتحين..

شتان شتان بين الفاتحين وبين المطبعين..

رحم الله الفاتحين..

إذ خلفَ من بعدهم خلفٌ أضاعوا البلاد والعباد..

لم نستغرب من خياانة نظام تركيا..

فهو الذي فتح أراضيه لغزو الشام..

وهو الذي يشارك في حروب الناتو..

لم نستغرب يوماً من عمااالتك..

إلا أنني أعترف أنّ سقوطك اليوم كان مدوّياً.

لقد أتعبتَ المبرّرين من بعدك فماذا يقولون!!!

أين ذهبت الخطابات والعنتريات..

أين ذهب إعلان المواقف والانسحاب من ذلك المؤتمر!!

أين ذهبت تلاوة القرآن والتغني بأمجاد العثمانيين!!

رحمةً بمن وثقوا بك..

رحمةً بمن ينتظرون خيراً منك!!

لو أنك تركت لهم هامشاً يدافعون فيه عنك!!

على كل حال.. كنتَ مجرد ظاهرة صوتية..

لكن.. لا يمكن أن يسترك الله تعالى طويلاً..

لا بدّ من كشف المستور.. لكل ذي عينٍ ومعوور.

مراقب

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: