kayhan.ir

رمز الخبر: 147451
تأريخ النشر : 2022March04 - 20:35

أكد استاذ العلاقات الدولية في بيروت "نزيه منصور"، أن عوامل عدة دفعت بروسيا لاتخاذ قرار الحرب بعدما شعرت بأن النار سوف تجتاحها، معتبراً ان اميركا وحلفاؤها لا يبقون خيارا اخر امام روسيا غير قرار الحرب.

وقال في حديث لقناة العالم خلال تغطية خاصة تطورات الأزمة الاوكرانية في يومها التاسع: ان الولايات المتحدة الاميركية التي تتربع على قمة الاعلام لا تريد ان يكون لها شريك، وعندما روسيا الاتحادية بدأت تأخذ الدور الذي كان يلعبه الاتحاد السوفيتي فيما مضى، وان هناك طموحات روسية محقة ببناء تحالفات على مستوى القارة الارضية، هذا الامر اقلق الادارة الاميركية بان هناك منافس واعد على الساحة الدولية، لذلك بدأت اللعب في الحديقة الخلفية والخاصرة الضعيفة واوكرانيا هي اقرب ما يكون للعب على ارضها والهاء الاتحاد الروسي في ان يبقى ضمن دائرته وبالتالي ابعاده عن الملفات سواء في اميركا اللاتينية او في آسيا او افريقيا، وخاصة انه كان هناك دوراً كبيراً للاتحاد الروسي في التعاون مع ايران في مواجهة الارهاب.

واوضح منصور، ان انه لا يستبعد ان يحصل ايضا اشتباك مع الصين ايضا في القريب العاجل.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: