kayhan.ir

رمز الخبر: 145769
تأريخ النشر : 2022January31 - 20:38

طهران- ارنا:- رد مساعد رئيس السلطة القضائية وامين لجنة حقوق الانسان في الجمهورية الاسلامية "كاظم غريب آبادي" على تصريحات مسؤولين اثنين في مجال حقوق الانسان بالمانيا وفرنسا.

وكتب في تغريدة له على تويتر ردا على دفاع سفير حقوق الانسان في فرنسا ومفوض حقوق الانسان في المانيا عن مدانة في ايران: انه على هذين المسؤولين الفرنسي والالماني، ان كانا يشعران بهاجس حقوق الانسان، اتخاذ موقف تجاه ضحايا الاعمال الاجرامية للمنافقين (زمرة خلق الارهابية) في ايران، الذين ينشطون بحرية في هاتين الدولتين، بدلا عن الدفاع عن مدانة.  

واضاف: في الواقع، ما هو موقف المفوض الالماني حول حرمان كاظم دارابي فترة 15 عاما من لقاء ابنته الصغيرة الموجودة في المانيا؟.

يذكر ان سفير حقوق الانسان الفرنسي ومفوض حقوق الانسان الالماني دعيا اخيرا الى الافراج الفوري عن نرجس محمدي المدانة من قبل محكمة الثورة بالعمل ضد الامن القومي الايراني تحت غطاء الانشطة المدنية.

جدير بالاشارة ايضا الى ان كاظم دارابي اتهم زورا بالضلوع في قضية ميكونوس المتعلقة بمقتل 3 من المعارضين الاكراد الايرانيين، ومن دون ثبوت التهمة ضده حكم عليه بالمؤبد ومن ثم تم الافراج عنه بعد 15 عاما من السجن في المانيا.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: