kayhan.ir

رمز الخبر: 145766
تأريخ النشر : 2022January31 - 20:37

طهران- ارنا:- أكد قائد القوة البحرية للجيش "الادميرال شهرام ايراني"، ان المناورات البحرية المشتركة التي نفذت مؤخرا بمشاركة ايران وروسيا والصين، حملت رسالة الى دول المنطقة وايضا اعداء الثورة الاسلامية اللدودين، من ان الدول المستقلة قادرة عبر التماسك فيما بينها ان تقدم نموذجا جديدا لتامين وحراسة الملاحة البحرية في المنطقة وبالتالي احلال السلام على الصعيد الدولي.

ونوّه "الادميرال ايراني" بأن المناورات المشترك التي نفذت بواسطة الدول الثلاث، في شمال المحيط الهندي، هي الثالثة من نوعها في غضون 3 اعوام.

وأكد، أن المناورات البحرية المشتركة حملت مفهوما خاصا وفق المعايير الدولية؛ موضحا بأنها تميّزت عن نظيراتها السابقة لأن كلا من بحرية ايران وروسيا والصين شاركت بنهج واسلوب خاص وقد استخدمت اجهزة تختلف عن بعضها الاخر في هذه المناورات.   

كما اعرب قائد القوة البحرية عن ارتياحه، قائلا : انه لمدعاة للفخر الكبير في البلاد اننا تمكنا بهذه الخطوة من تفعيل طاقاتنا ورغم مثلث "التهديد" و"المؤامرة" و"الحظر" المشؤوم ضدنا، استطعنا ان نقف على اقدامنا ونبرهن على اقتدارنا في الصعيد الدولي والبحار. 

وصرح ان القوة البحرية الايرانية شاركت في هذه الدورة من المناورات بواسطة المدمرتين "جماران" و"دنا" والمروحيات المرافقة، "التي صُنعت على ايدي شبابنا وتحت رعاية الشركات المعرفية المحلية".

واضاف، ان المناورات البحرية المشتركة في نسختها الثالثة شهدت زيادة بواقع ضعفين من القوات البحرية الايرانية والروسية والصينية، مقارنة بالمناورات السابقة.

وأكد قائد سلاح البحر، ان استمرار الدول الثلاث في تعاونها البحري هذا سيقلب معادلات الدول التي تنتفع من اثارة الفوضى في المنطقة.

ولفت الادميرال ايراني، ان بحرية الجيش الايراني باعتبارها قوة اقليمية استطاعت طوال السنوات العشر الاخيرة ان تسجل حضورا فاعلا وقويا على صعيد المنطقة؛ مبينا ان القطع البحرية الايرانية تواصل مهامها من اجل حماية الشريان الاقتصادي للبلاد، وفي السياق نفسه تقوم مجموعة القطع الـ 79 بمرافقة السفن التجارية في منطقة البحر الاحمر.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: