kayhan.ir

رمز الخبر: 145753
تأريخ النشر : 2022January31 - 20:35
مشيرا الى استضافت ايران لاكثر من 4 ملايين لاجئ افغاني..

طهران/فارس:- أكد مساعد وزير الداخلية في الشؤون الامنية، ، أن المساعدات الممنوحة لإيران ضئيلة للغاية نظرا للحجم الضخم من اللاجئين.

ولدى استقباله مدير مكتب المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في ايران، إيف فريسن، قال مجيد ميرأحمدي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية استضافت ولأكثر من اربعة عقود الماجرين الافغان بكل حفاوة، مضيفا: ان ايران وليس كدعاية، بذلت المساعدات للرعايا الافغان، هذا في حين نشهد سلوكيات بعيدة عن قيم حقوق الانسان من قبل العديد من الدول التي تتشدق بالدفاع عن حقوق الانسان تجاه الرعايا غير الشرعيين.

وتابع: خلال الاحداث الاخيرة في افغانستان، نزح قرابة مليون من الرعايا الافغان نحو حدود الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقد خضع جميعهم للرعاية المادية والمعنوية.

وأشار ميرأحمدي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تبذل قصارى جهودها لتقديم الخدمات لأكثر من 4 ملايين من الرعايا الافغان المقيمين، لافتا الى ان استضافة 4 ملايين من المهاجرين الشرعيين وغير الشرعيين والذي يعادل سكان بعض دول المنطقة، حقا هو امر صعب ونحن بحاجة الى دعم جاد في هذا المجال، مبينا ان المساعدات الممنوحة للجمهورية الاسلامية الايرانية ضئيلة للغاية مقارنة بالعدد الضخم للاجئين، ومع ذلك ورغم الحظر وجائحة كورونا فإن ايران تواصل تقديم الخدمات بشكل مطلوب للرعايا الافغان، بحيث أوعز رئيس الجمهورية بمنح جميع الرعايا الافغان المقيمين في البلاد اللقاح المضاد لكورونا مجانا.

وألمح الى ان قائد الثورة أكد على قبول اولاد الرعايا الافغان في المدارس الايرانية مجانا، رعاية للغايات الانسانية والاخوية، بحيث يواصل الآن قرابة 300 ألف من التلاميذ الافغان تحصيلهم  الدراسي في المدارس الايرانية.

واقترح ميرأحمدي ان تبادر منظمة الامم المتحدة ومثلما وضعت اشتراكا ماليا على اعضائها، ان تحدد حصة اشتراك للدول بما يتناسب مع وضعها الاقتصادي لتعزيز الدعم الدولي للاجئين وتحسين مستوى الخدمات التي تقدم لهم.

من جانبه، أشار مدير مكتب المفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين في ايران، الى أننا مطلعون على الصعوبات والمشكلات التي تواجهها ايران بسبب الحظر الجائر، لافتا الى اننا وحسب وسعنا نبذل جهودنا لزيادة الدعم والاعتمادات الدولية للجمهورية الاسلامية الايرانية في شؤون اللاجئين.

وأعرب إيف فريسن عن امله باستمرار التعاون المؤثر مع الجمهورية الاسلامية الايرانية لرفع مستوى الخدمات التي تقدم للاجئين، مؤكدا ضرورة تعزيز الدعم الدولي للجمهورية الاسلامية الايرانية نظرا لتواجد ملايين اللاجئين، وفي هذا المجال تتابع المفوضية مشاورات مختلف للحصول على اعتمادات دولية.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: