kayhan.ir

رمز الخبر: 145707
تأريخ النشر : 2022January31 - 20:24

*البوسعيدي : نتطلع إلى عقد مباحثات ومشاورات مع الأشقاء في سوريا حول قضايانا ومشاغلنا المشتركة

*دفاعاتنا  الجوية تتصدى لعدوان صاروخي "إسرائيلي" واسقدت بعضها في محيط دمشق

دمشق – وكالات : قال وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد خلال استقباله وزير خارجية سلطنة عمان بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي في مطار دمشق الدولي اليوم.. إن العلاقات مع سلطنة عمان الشقيقة مستمرة ولم تنقطع والسلطنة وقفت إلى جانب سوريا ضد الإرهاب فيما أكد نظيره البوسعيدي أن سورية ركن أساسي في العمل العربي المشترك والعرب يتطلعون إلى التلاقي معها.

وأضاف المقداد في تصريح للصحفيين عقب وصول البوسعيدي: تعودنا أن نلتقي في مسقط والآن نستقبل في دمشق أشقاءنا من السلطنة بقلوب مفتوحة وعقول منفتحة.. العلاقات بين بلدينا الشقيقين كانت مستمرة ولم تنقطع منذ الكثير من السنوات ولن أحصر ذلك مع بداية الأزمة في سوريا.

وأشار المقداد إلى أن السلطنة الشقيقة وقفت إلى جانب سوريا في موقفها ضد الإرهاب وفي العمل من أجل تشكيل موقف عربي يعيد لأمتنا قوتها ومصادر طاقاتها الكبيرة لتوحيد مواقفنا والتنسيق فيما بينها والتأكيد على التضامن فيما بين دولنا.

من جهته قال البوسعيدي: سعيد جداً أن أكون هنا اليوم في دمشق العريقة.. في سورية الشقيقة التي هي ركن أساسي في العمل العربي المشترك.. ونتطلع كثيراً إلى عقد مباحثات ومشاورات مع الأشقاء في سوريا حول قضايانا ومشاغلنا المشتركة التي تهدف دائماً إلى الخير ولم الشمل والتعاون والتضامن بين الأشقاء.

وأضاف وزير الخارجية العماني: أنا لا أعتبر نفسي ضيفاً إنما هنا في بلدي.. نتطلع إلى اللقاء مع الأشقاء وتبادل وجهات النظر وبحث ما يمكن أن نعمل عليه في إطار تطوير العلاقات الثنائية والتعاون بين بلدينا في كل المجالات الاقتصادية والتجارية والعلمية.

ورداً على سؤال قال البوسعيدي: إن كل الأشقاء العرب يتطلعون دائماً إلى التلاقي مع سوريا وعودة اللحمة العربية إلى وضعها الطبيعي وبالتالي كل مساعينا أنا وغيري من الأخوة العرب تصب في هذا المجال.

من جانب اخر تصدّت وسائط الدفاع الجوي السوري، فجر امس  الإثنين، لعدوان إسرائيلي بالصواريخ من اتجاه رياق شرق بيروت، استهدف بعض النقاط في محيط دمشق، وأسقطت بعض صواريخه.

الاعتداء الجديد استهدف نقاطاً في منطقة القطيفة التابعة للقلمون السوري على بعد نحو 40  كيلومتراً شمال شرق دمشق.

وقال مصدر عسكري لوكالة "سانا": نفذ العدو الصهيوني  فجر امس الإثنين عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من اتجاه رياق شرق بيروت، مستهدفاً بعض النقاط في محيط دمشق. وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان، وأسقطت بعضها".

وأشار المصدر إلى أنّ العدوان أدى إلى وقوع بعض الخسائر المادية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: