kayhan.ir

رمز الخبر: 145704
تأريخ النشر : 2022January30 - 20:47

طهران/كيهان العربي: ضمن انتقاده لاجراء ادارة ترامب بالخروج من خطة العمل المشتركة بشكل احادي، قال الجنرال "غادي آيزنكوت" الرئيس السابق  لاركان جيش الاحتلال الصهيوني، في حديث لصحيفة معاريف الجمعة الماضية:  ان هذا الاجراء تسبب في تطور برنامج ايران النووي، كما ولم يعد على اسرائيل اي نفع.

وانتقد الجنرال آيزنكوت والذي كان يشغر عام 2015 رئاسة اركان الجيش الاسرائيلي، انتقد خروج ترامب من الاتفاق النووي مع ايران عام 2018 واصفا إياه بأنه خطأ ستراتيجي.

وحسب آيزنكوت فان المسؤولين الأمنيين لكيان الاحتلال الصهيوني كانوا بعيدين عن قرار ترامب بالخروج من خطة العمل المتشتركة ولم يتخذ اي تنسيق معهم كي يطلعوا على مخاطر هذا الاجراء.

وقال الجنرال آيزنكوت؛ ان المسؤولين الحكوميين في الدولة الاسرائيلية مثل؛ "يوسي كوهن، و"ران درمر" و"نتنياهو" كانوا على اطلاع بالامر  لكنهم لم يتشاوروا مع المؤسسات الامنية والعسكرية الاسرائيلية.

فخروج اميركا من الاتفاق ورغم كل ما فيه من نقائص الا انه ادى الى عدم التزام ايران بتعهداتها حيال خطة العمل المشتركة، مما انجر الى تعليق آلية الاتفاق بالكامل مع ان الاعضاء الاخرين في الاتفاق كانوا باقين على التزامهم بالاتفاق.

الى ذلك أفادت مجلة "ناشونال انترست" في مقال بقلم "بول بيلار"؛ على  كل من يقلق على امن اسرائيل ان يستمع الي، فان حكمهم على خطة العمل المشتركة هو ان تجاهل الاتفاق من قبل ترامب عام 2018 كان خطأ كبيرا. انهم يقيمون الامر بهذا الشكل بان الاتفاق مع ما به من نقائص فهو افضل من الخيار الآخر بان تصعد ايران من تخصيب اليورانيوم.

على سياق متصل افاد معهد واشنطن بانه بعد ثلاث سنوات من خروج اميركا من خطة العمل المشتركة يتطور برنامج ايران النووي وكل يوم يزداد الانتقاد لما اقدم عليه ترامب بالتفاهم مع نتنياهو بالخروج من الاتفاق واعتبروه امرا كارثيا.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: