kayhan.ir

رمز الخبر: 145658
تأريخ النشر : 2022January30 - 20:35

ثارت الجماهير التونسية على لاعبي منتخبها والمدير الفني منذر الكبير، بعد الهزيمة ضد بوركينا فاسو، بنتيجة هدف من دون رد، ومغادرة بطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم من الدور ربع النهائي.

وبعد نهاية المباراة، اشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي غضباً، إذ طالب عدد كبير من المتابعين بإقالة الكبيّر وحمّلوه مسؤولية الخسارة الموجعة، منتقدين بعض الاختيارات "الفاشلة" التي كلّفت "نسور قرطاج" الخروج من البطولة.

ووصف أحد المشجعين مسيرة الكبيّر قبل قيادة المنتخب التونسي بـ"الضعيفة والفاشلة" حسب نتائجه مع الأندية التي عمل فيها من قبل.

فيما دوّن أحدهم أنّ هزيمة الفريق "تزامنت مع عودة المدير الفني إلى الدكة"، في إشارة إلى غياب الكبير عن مباراة نيجيريا بسبب إصابته بفيروس كورونا.

الجماهير التونسية تشعل صفحات التواصل غضبا..هذا هو السبب!

واستبقت بعض الصفحات الرياضية على موقع "فيسبوك" قرار الاتحاد التونسي لكرة القدم، وتوجهت بالسؤال للجماهير حول رأيها في خليفة منذر الكبير.

أمّا اللاعبون فقد نالوا نصيبهم من النقد الحادّ، خصوصاً عناصر خط الدفاع، وأبرزهم أسامة الحدادي وديلان برون ومحمد دراغر.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: