kayhan.ir

رمز الخبر: 145638
تأريخ النشر : 2022January30 - 20:31

باريس – وكالات : دخل اليمين المتطرف في فرنسا مرحلةَ تمزُّق جديدة تهدّد جميع المرشحين للرئاسة الفرنسية بخسارات عميقة في البيئة الانتخابية.

فمع إعلان ماريون ماريشال، ابنة شقيقة مارين لوبان، رغبتها في الوقوف في صف منافس خالتها المرشحة للرئاسة، إريك زيمور، تكون العائلة اليمينية المتطرفة سارت في اتجاه عهد جديد من الفوضى والتناقضات، التي قد تطيح آمال الجميع في تحقيق فوز في السباق الرئاسي.

 

ورداً على سؤال لشبكة "سينيوز"، قالت المرشحة مارين لوبان، وقد بدا عليها التأثر، إن ما قالته ماريون هو "أمر قاسٍ وصعب بالنسبة إليّ".

وأضافت لوبان أنه إلى جانب "الطابع الشخصي" للمسألة، يبدو أن الأمر "سوء فهم سياسي لأنها (ماريون ماريشال) أشارت إلى أنها ستدعم مَن هو في وضع أفضل. وبلا شك، أنا في وضع أفضل كثيراً" في استطلاعات الرأي.

وتشير هذه الاستطلاعات إلى تعادل مارين لوبان مع مرشحة الجمهوريين فاليري بيكريس بحصول كل منهما على 17% من نيّات التصويت، وتقدمهما على إريك زيمور (13%).

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: