kayhan.ir

رمز الخبر: 145583
تأريخ النشر : 2022January29 - 20:24

وصلت بعثة منتخب العراق لكرة القدم بيروت، للقاء منتخب لبنان الثانية بعد ظهر بعد غد الثلاثاء في  الأول من شباط ، على ملعب صيدا البلدي، في المرحلة الثامنة من تصفيات المجموعة الأولى الآسيوية من الدور الحاسم، والمؤهلة لنهائيات مونديال قطر أواخر السنة الحالية.

ويضع منتخب لبنان الفوز نصب عينيه، ليهديه لجمهوره الذي واكبه أمام كوريا الجنوبية  رغم الطقس المثلج والعاصف، علمًا أنّه كان يمني النفس بتعادل على الأقل في تلك الموقعة التي رفع فيها الكوريون رصيدهم إلى 17 نقطة وبات تأهّلهم لنهائيات المونديال إلى جانب ايران مسألة وقت فقط.

بينما لا يزال رصيد منتخب لبنان 5 نقاط في المركز الرابع، ويليه المنتخب العراقي بـ4 نقاط.

وأوضح المدير الفني لمنتخب لبنان التشيكي ايفان هاشيك أنّ المباراة المرتقبة أمام العراق، هي بمثابة أمّ المباريات في المجموعة الأولى من الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية.

وقال: هي المباراة الأبرز بالنسبة إلينا في ضوء النتائج المسجّلة، لأنّها مؤشّر الحال للجولتين التاسعة والعاشرة الأخيرة، ومدى إمكانية المحافظة على حظوظ المنافسة، وهذا ما نعمل من أجله".

وأضاف: أداؤنا أمام كوريا الجنوبية كان واقعيًّا وطموحًا في الوقت عينه. كان في مقدورنا كسب نقطة على الأقل من أحد أبرز منتخبات القارة والذي يتميز بتنويع دائم وسريع في المحاولات ونقل الكرات.

وتوقّع هاشيك وأفراد جهازه الفني انسجامًا أكبر للاعبين في المباراة المقبلة، في ضوء برنامج الإعداد ضمن التجمّع الذي انطلق الأحد الماضي، والذي سيتابع تنفيذه في الأيام الثلاثة المقبلة.

وكان أفراد المنتخب اللبناني، الذين خاضوا المباراة أمام كوريا الجنوبية، خضعوا اليوم الجمعة لتدريبات بدنيّة استعاديّة منشّطة للعضلات. وأجرى الباقون تدريبًا ميدانيًّا في ملعب البابليّة. كما انضمّ حسن شعيتو "شبريكو" إلى تجمّع المنتخب استعدادًا للقاء العراق.

من جانبه، استدعى الجهاز الفني لمنتخب العراق بقيادة المونتينيغري زيليكو بتروفيتش 4 لاعبين للانضمام إلى التشكيلة، هم: علي حصني، سجاد جاسم، سامح سعيد وكرار نبيل، وذلك بعد إصابة 8 لاعبين بكورونا واضطرارهم إلى دخول الحجر الصحي لمدة 7 أيّام.

وقبل خسارته بهدف أمام ايران، ما ضمن تأهّل الإيرانيين إلى نهائيات المونديال (19 نقطة) كأوّل منتخب من قارة آسيا، دخل "أسود الرافدين" تجمّعًا تحضيريًّا وفازوا ودّيًّا على أوغندا في بغداد أمام 30 ألف متفرج، بهدف سجله علاء عباس.

كذلك، وصل إلى بيروت الجمعة، مراقب المباراة الإندونيسي أسيب سابوترا وطاقم الحكّام المؤلّف من الأردنيين: أدهم مقاضمة ومحمد الروالي ومحمد الخلف، والكويتي أحمد العلي (حكمًا رابعًا).

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: