kayhan.ir

رمز الخبر: 145563
تأريخ النشر : 2022January29 - 20:20

واشنطن – وكالات : أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن أنّه سيُرسل عددًا صغيرًا من الجنود الأميركيّين إلى أوروبا الشرقيّة “قريبًا”، وسط تصاعد التوتّر مع موسكو في شأن أوكرانيا.

وقال بايدن لصحافيّين لدى نزوله من الطائرة بعد عودته من جولة في بنسلفانيا (شرق)، “سأرسل قوّات إلى أوروبا الشرقيّة ودول حلف شمال الأطلسي في المدى القريب. ليس عددًا كبيرًا” من القوّات.

وكانت الولايات المتحدة وضعت 8500 جندي في حالة تأهّب لتعزيز الحلف الأطلسي.

وشدّد بايدن مجدّدًا على أنّه لن يرسل قوّات أميركيّة إلى أوكرانيا التي ليست عضوًا في التحالف العسكري.

وسيُشكّل إرسال قوّات إلى دول أوروبا الشرقيّة وسيلة إضافيّة للضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي تعتقد الإدارة الأميركيّة أنّه قد يشنّ هجومًا على أوكرانيا في شباط/فبراير.

ومن جهة اخرى يسعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى تجنّب “إراقة الدماء” في أوكرانيا، وفق ما أكّدت متحدّثة باسم داونينغ ستريت مشيرة إلى أنّه سيتّصل بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين لحضّه مرّة جديدة على “التراجع والانخراط دبلوماسيًا”.

وقالت المتحدّثة في بيان إنّ “رئيس الوزراء مصمّم على تسريع الجهود الدبلوماسيّة وتعزيز الرّدع لتجنّب إراقة الدماء في أوروبا”. وأضافت “سيؤكّد (جونسون) مجدّدًا ضرورة تراجع روسيا وانخراطها دبلوماسيًا، عندما يُجري محادثات مع الرئيس بوتين هذا الأسبوع”.

 

ونشرت روسيا عشرات آلاف القوّات على حدود أوكرانيا في الأشهر الأخيرة، ما أثار مخاوف من حدوث غزو. وبينما تنفي الحكومة الروسيّة أيّ خطط من هذا القبيل، فإنّها تُصر على الحصول على ضمانات مكتوبة في ما يتعلّق بأمن روسيا، بما في ذلك عدم انضمام أوكرانيا إلى حلف شمال الأطلسي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: