kayhan.ir

رمز الخبر: 145530
تأريخ النشر : 2022January28 - 19:57

أشار المفتي الجعفري الممتاز في لبنان "الشيخ أحمد قبلان" في خطبة الجمعة، الى الورقة الكويتية، وقال: نقول للإخوة في مجلس التعاون، ان العدو إسرائيل وليس العرب، والخطر يكمن بتل أبيب وليس بالضاحية، والكارثة حين يتحول العرب في مواجهة العرب، ونحن جزء من العرب وأوجاعها.

وأضاف: حين تحترق بلاد العرب لا يمكن أن نكون حياديين، لأن الأخ لا يمكنه ترك أخيه للنار، والحل بكسر أيادي الفتنة، أيادي الغرب، أيادي واشنطن عن بلاد العرب والمسلمين، لأنها سبب كل خراب وكارثة حلت ببلاد العرب.

وتابع: نصيحة من صميم القلب للتعاون الخليجي، كنا نقول “الخليج بخير نحن بخير”، والآن نقول لكم “أطفئوا محركات الطيران والصواريخ عن اليمن، لتعود أيام الخير للخليج والعرب”، والحل لا يبدأ بالقرار 1559، ولا بالقرار 1701، بل بقرار عربي يعيد العرب للعرب.

وقال: ان سلاح المقاومة ضمانة للعرب وليس عليها، واليوم سلاح المقاومة ضمانة لبنان وضرورة ردعه وحمايته، فهو السلاح الذي استعاد لبنان وسيادته، وعزز استقلاله، وحفظ عيشه المشترك، وهو الآن أكبر حاجة وطنية لمنع أي حرب أهلية أو مغامرة طائفية أو غزو إسرائيلي أو تكفيري.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: