kayhan.ir

رمز الخبر: 145497
تأريخ النشر : 2022January28 - 19:48

 

 

 

*العدو الصهيوني يشن حملة مداهمات واعتقالات واسعة في الضفة القدس

غزة – وكالات : أكّد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة المحتلة شكري عمارة« أنّ استمرار الاعتقالات السياسية بحق أنصار وكوادر الحركة، وطلبة الجامعات في الضفة، يهدف لتصفية مشروع المقاومة، مشددًا على أن هذه السياسة مرفوضة من جميع القوى الفلسطينية.

وأضاف عمارة: هذه الاعتقالات تأتي بقرار سياسي، وهي سياسة واضحة لكل مواطن فلسطيني لا يختلف عليه اثنان.

واعتبر أنّ استمرار الاعتقالات هو نسف لوحدة الشعب، ومشروع المصالحة، داعيًا قيادة السلطة وأجهزتها الأمنية إلى التوقف والتراجع عن الاعتقالات السياسية الانتقامية.

وطالب عمارة السلطة بالعمل على إطلاق الحريات والتوقف عن انتهاكات حقوق المواطن الفلسطيني، والتوقف عن نهج القمع، والاعتداءات والتعذيب، مضيفًا أن هذه الممارسات تعمل على توتير الساحة الداخلية وخلق العداوة والبغضاء ولها عواقب وخيمة.

ولفت عمارة إلى أن الاعتقالات السياسية صارت مكشوفة لكل فلسطيني وهي تغطية للفشل السياسي، والأمني، والاجتماعي، والمالي، ولأزمة داخلية تعيشها قيادات السلطة.

من جانب اخر شنت قوات العدو الصهيوني، فجر وصباح امس الجمعة، حملة مداهمات واعتقالات واسعة في مناطق مختلفة من الضفة والقدس، وتركزت في بلدة العيسوية بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه صرحت مصادر محلية، أن: قوات العدو اعتقلت عددا من الشبان في بلدة العيسوية ومن ضمنهم ثلاثة أشقاء.

وقد اعلن العدو الصهيوني في وقت سابق اعتقال 54 فلسطينياً بدعوى إلقاء كرات الثلج والحجارة على مستوطنين وقواته في القدس.

ويُشار إلى أن قوات الاحتلال تشن حملة مسعورة منذ يومين ضد بلدة العيسوية شملت الاعتداء على المواطنين واعتقال البعض الآخر وسط مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال ما أدى لإصابة العديد من الشبان.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: