kayhan.ir

رمز الخبر: 145485
تأريخ النشر : 2022January26 - 20:50

القدس المحتلة – وكالات : أظهر التقرير الاستراتيجي السنوي لعام 2022 الذي سلّمه، "مركز أبحاث الأمن القومي" الإسرائيلي لرئيس الكيان الصهيوني إسحاق هرتسوغ، من جديد، أنّ إيران تشكّل التحدي الخارجي الأكبر لدويلة الاحتلال.

و اشار التقریر أنّ "إسرائيل" غير قادرة عملياً في ظل ما أحرزته إيران في برنامجها النووي على مواجهة تحديات الملف الإيراني بمفردها، لافتاً إلى الحاجة لتعزيز التعاون والتنسيق والعلاقات الخاصة مع الولايات المتحدة الأميركية، سواء تم التوصل إلى اتفاق بين إيران والدول العظمى أم لا.

كما بيّن التقرير "أنّ إيران تواصل نشاطها الإقليمي، بما في ذلك جهودها لخلق دائرة تهديد شاملة، عبر تطوير برنامج الصواريخ دقيقة الإصابة لـ"حزب الله" في لبنان و«لوكلائها» في سوريا، عدا عن آلاف الصواريخ والمقذوفات والطائرات المسيّرة التي تمكّنها من اختراق إسرائيل من كل الجبهات."

وعلى صعيد الوضع الداخلي في "إسرائيل"؛ يرى التقرير أنّ استمرار الاستقطاب السياسي والاجتماعي والتوترات، بالإضافة لتآكل الثقة بمؤسسات الدولة، مع الفجوات الظاهرة للعيان في الاستعدادات المختلفة لسيناريوهات حرب قادمة على جبهات عدة؛ يضع أمام الدولة تحديات كبيرة، خاصة في ظل تراجع قوة الشرطة الإسرائيلية وتطور "جيوب تفتقر لسلطة القانون".

ويحذّر التقرير من انفلات الجبهة الداخلية، خصوصاً في ظل احتمال اندلاع مواجهات وأعمال عنف بين اليهود والعرب في الداخل.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: