kayhan.ir

رمز الخبر: 145388
تأريخ النشر : 2022January25 - 20:44

طهران-تسنيم:- تحدث وزير الكهرباء السوري غسان الزامل عن الاسباب الكامنة وراء تردي الواقع الكهربائي في سوريا وزيادة ساعات التقنين في الفترة الماضية مؤكدا أن عشر سنوات من الحرب الظالمة على سوريا أثرت بشكل كبير على المنظومة الكهربائية.

وقال الزامل إن كميات الكهرباء المولدة زادت بعد تأهيل جزء من المنظومة الكهربائية في سوريا, لكن إعادة افتتاح عدد لا بأس به من المعامل في المناطق الصناعية في البلاد أدى إلى زيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية لتحريك عجلة الاقتصاد مما أثر بالطبع على زيادة ساعات التقنين.

وأكد الوزير السوري أن الإجراءات القهرية القسرية أحادية الجانب أثرت بشكل كبير على امدادات الكهرباء للقطاعات الحيوية التي تلامس حياة المواطن السوري كالمستشفيات والمستوصفات ومراكز الخدمة العامة.
وأثنى وزير الكهرباء السوري غسان الزامل على التجربة الإيرانية في مجال الطاقة, مؤكدا أن التعامل الكامل مع الشركات الإيرانية وأن هناك العديد من العقود التي أبرمت مع الشركات الإيرانية لإعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في سوريا للاستفادة من تجارب شركات الجمهورية الإسلامية في إيران وخبراتها وخاتما بالقول: إن هناك العديد من المشاريع التي تم مباشرتها مع إيران أخرها عقد إعادة تأهيل محطة حلب الحرارية وبالتأكيد سيكون لهذا التعاون مع إيران في مجال الطاقة الكهربائية انعكاس ايجابي على قطاع الكهرباء في سوريا.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: