kayhan.ir

رمز الخبر: 145378
تأريخ النشر : 2022January25 - 20:35

عاقبت لجنة الانضباط بالاتحاد الافريقي لكرة القدم، المنتخبين الجزائري والتونسي على خلفية ما حدث في مباراتي كوت ديفوار والجزائر، وتونس ضد جامبيا في كأس أمم إفريقيا الجارية في الكاميرون حيث اجتاح حوالي 40 مشجعا الملعب، في حين أن عدد حراس الأمن لم يكن كافيا للسيطرة على الضجة التي بدأها مشجع جزائري اقتحم الملعب.

ولذا قررت اللجنة فرض غرامة قدرها 5 آلاف دولار على الاتحاد الجزائري، و10 آلاف دولار على اتحاد كرة القدم الإيفواري لغزو أنصارهم الملعب، منها 5 آلاف دولار معطلة شريطة ألا تتكرر مثل هذه الحادثة أثناء البطولة.

كما وجهت اللجنة تحذيرا إلى الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بشأن انعدام الأمن خلال المباراة المذكورة

وفاز منتخب كوت ديفوار على الجزائر 3-1، لتضمن تأهلها إلى دور الـ16 من أمم إفريقيا، فيما ودع "محاربو الصحراء" البطولة.

وفرضت لجنة الانضباط عقوبة على منذر الكبير مدرب تونس، قدرها 5 آلاف دولار، بسبب اقتحامه الملعب دون إذن الحكم، فيما عاقبت اللجنة الحارس التونسي فاروق بن مصطفى بنفس القيمة المذكورة.

وفازت جامبيا على تونس 1-0 في المباراة التي جمعت الفريقين ضمن الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

كما تم توجيه تحذير إلى الاتحاد التونسي لكرة القدم بخصوص الالتزام بمبادئ الولاء والنزاهة والروح الرياضية والأخلاق.

 

 

 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: