kayhan.ir

رمز الخبر: 145347
تأريخ النشر : 2022January24 - 20:29

طهران/كيهان العربي: قال المرشح لمعاونية رئاسة اميركا عام 2000 السيناتور "ليبرمن"؛ ان اكبر تحد يواجه اميركا لعام 2022 هي ايران وروسيا.

فقد كتب "جو ليبرمن" السيناتور السابق ورئسي التحالف ضد ايران نووية، في مقال لصحيفة "وول ستريت جورنال"؛ ان ايران وروسية التحد الاكبر لاميركا وحلفائها في عام 2022، وستواجه اميركا هذه التهديدات.

واشار ليبرلمان الى استمرار  التحرك العسكري الروسي في امتداد الحدود الاوكرانية وكذلك استمرار تخصيب ايران لليورانيوم وزيادة تقنية صواريخها البالستية، مضيفا: ان الرسالة التي ترسلها واشنطن في مفاوضات فيينا حول خطة العمل  المشتركة سيان باجراءات او عدمها تجاه موسكو وطهران ستترك تاثيرات عظيمة على الامن ورفاه وحرية اميركا وارووبا والشرق الاوسط. كما ان اصرار موسكو على عدم ضم اوكرانيا لحلف  الناتو والحؤول دون استقرار قوات الناتو في اي نقطة  من الجمهوريات السابقة التي كانت ضمن الاتحاد السوفياتي، رغم انضمام هذه الدول للحلف، كذلك فان طلب ايران برفع جميع العقوبات ومنها العقوبات الصادرة بخصوص موضوع حقوق الانسان، هي ليست في محلها وطموح لا يتحقق.

هذا ويسطر ليبرمن هذا المقال في وقت وصلت اميركا خلال عقدين من العسكرة المباشرة وبالوكالة في حروب افغانستان والعراق وسورية ولبنان واليمن الى ياس مطلق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: