kayhan.ir

رمز الخبر: 145324
تأريخ النشر : 2022January24 - 20:23

طهران-فارس:-أكد وزير الصحة أن قرابة 60 بالمائة من كوادر وزارة الصحة هم من النساء، مضيفا ان تألق كادرنا الصحي والطبي النسوي يُضرب به المثل في العالم.

وفي حديثه خلال مراسم لتكريم الكادر الطبي والصحي النسوي بمناسبة ولادة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام ويوم المرأة، قال الدكتور بهرام عين اللهي: ان ولادة فاطمة عليها السلام حدثت في وقت كانت الجاهلية لا تعير للمرأة أية قيمة، حيث انبثق نورها والذي تحول الى أسوة لجميع مسلمي العالم حتى يومنا هذا، مبينا ان اهم ميزة للسيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها كانت في التعليم والتربية وهداية الانسان، حيث تبلورت جميع أبعاد الانسان الكامل في شخصية السيدة الزهراء سلام الله عليها، وفي الحقيقة فإن كيانها الملكوتي كان قد ظهر في العالم المادي، حيث تجمعت فيها جميع صفات الانبياء كإمرأة مربية للأجيال.
وأشار الدكتور عين اللهي الى انه رغم المؤامرات والشائعات المعادية الكاذبة، فإن التواجد والمشاركة الفاعلة للمرأة بعد الثورة اصبحت امرا لافتا في جميع الميادين، مضيفا انه حتى في فترة الدفاع المقدس كانت تضحيات المرأة وإيثار الكادر النسوي الصحي والطبي، بحيث لم يبق أي جريح لنا دون خدمات طبية، داعيا الى تبيين هذه الادوار وهذه التضحيات وخاصة من خلال الاستفادة من الاعلام والفن.
وصرح ان قرابة 60 بالمائة من كوادر وزارة الصحة هم من النساء، حيث يمارسن وظائفهن في مختلف المجالات. وقد واجهنا خلال السنتين الاخيرتين فترة صعبة من جائحة كورونا، بحيث فشلت فيها العديد من الدول التي تدعي التقدم إذ بقي الكثير من مرضى كورونا فيها دون خدمات في حين ان كوادرنا الطبية وخاصة الكادر النسوي قدموا أداء جيدا وقد كنت حينها رئيسا لاحدى المستشفيات وشاهدت عن كثب هذه التضحيات. كما ان عددا من الشهداء المدافعين عن الصحة والسلامة كانوا من النساء، مشددا على ان تألق كادرنا الصحي النسوي يُضرب به المثل في العالم، لأنهن تلميذات مدرسة السيدة فاطمة الزهراء سلام الله عليها، ومن الاتباع المخلصين للإمام الخميني (رض) وأنصار الثورة الصادقين.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: