kayhan.ir

رمز الخبر: 145299
تأريخ النشر : 2022January24 - 20:19

الخرطوم – وكالات : بدأ محتجون سودانيون بالتجمهر قرب القصر الرئاسي في الخرطوم، اعتراضا على انقلاب قائد الجيش عبد الفتاح البرهان على السلطة.

وجاء توافد المحتجين بعد ساعات من إعلان السلطات نيتها تأمين المواقع السيادية والاستراتيجية وسط الخرطوم، وفتح الجسور النيلية، واستمرار خدمات الإنترنت، وتأمين المظاهرات.

وبعد سقوط عشرات القتلى والجرحى في الاحتجاجات السابقة، تقول السلطات إنها ستسمح للمتظاهرين بالمرور عبر الجسور، ولن تغلقها لتجنب الاشتباكات.

وهذه المرة الأولى التي تعلن فيها السلطات استمرار خدمات الإنترنت وعدم إغلاق الجسور، قبل أي حراك، لا سيما تلك المظاهرات.

من جانبه طالب حزب الأمة القومي بتنحي قائد الجيش عبد الفتاح البرهان بشكل فوري، داعيا القوات النظامية للامتناع عن استخدام العنف، وحماية المواكب السلمية.

وقال الحزب في بيان إن خريطة الطريق التي قدمها الحزب تهدف في الأساس لإنهاء "الانقلاب" وتسليم السلطة لحكومة مدنية كاملة الدسم بصورة متفاوض عليها.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: