kayhan.ir

رمز الخبر: 145020
تأريخ النشر : 2022January18 - 21:00

طهران-كيهان العربي:- بعد توقّف لمدة يومين، استئناف اللقاءات في فيينا بين رئيس الوفد الإيراني علي باقري كني ورؤساء الوفود الأوروبية.

واستُؤنفت اللقاءات في فيينا، بين رئيس وفدنا علي باقري كني ورؤساء الوفود الأوروبية، بعد توقف لمدة يومين عاد خلالهما رؤساء الوفود إلى عواصمهم للتشاور مع المرجعيات.

ويُنتظَر أن تنشط اللقاءات في مختلف المستويات خلال الأيام القليلة المقبلة، من أجل البحث في تفاصيل البنود التي لم تجد طريقها إلى الحل بعدُ، ولاسيما آليات رفع العقوبات الأميركية، وانعكاس ذلك على الاقتصاد الإيراني، بالإضافة إلى فترة التحقُّق من رفع العقوبات، ومصير أجهزة الطرد المركزي، وكميات اليورانيوم المخصَّبة بنِسَب فوق المعترف بها في اتفاق عام 2015، أي 3,67%.

وأكدت وزارة الخارجية أنّ هناك "4 مسوّدات أساسية يتم البحث فيها في فيينا"، مشيرةً إلى أنه "تمّ حل جزء كبير من الخلاف".

وتم وضع أربعة نصوص على جدول أعمال لجنة المفاوضات للنظر فيها والموافقة عليها عقب عودة كبار المفاوضين للمفاوضات في فيينا .

وركز المفاوضون الایرانیون وأعضاء مجموعة 4+1 حاليًا على نص " واحد" وثلاثة "مرافق"، حيث ان النص الرئيسي اصبح قرارا، ويتضمن عموميات الاتفاقات.

ويحتوي هذا النص على ثلاثة مرافق، يتناول أولها رفع العقوبات ويفسر رفع العقوبات الأمريكية عن إيران. وتتم كتابة هذه المسودة أيضًا من قبل اللجنة المعنية بإزالة العقوبات.

والمرفق الثاني يتعلق بالالتزامات النووية لبلدنا والذي يصف تصرفات إيران لوقف الخطوات التعويضية، واللجنة المسؤولة عن كتابة هذه المسودة تستمر بالكتابة.

ويشير المرفق الثالث أيضًا إلى تنفيذ إجراءات الأطراف والترتيبات التنفيذية للاتفاقيات المبرمة، كما يتم كتابة هذا المرفق واستكماله في اللجنة التنفيذية.

وغادر كبير المفاوضين الإيرانيين في المفاوضات مع مجموعة "4 + 1"، علي باقري كني، صباحا طهران، متوجّهاً إلى العاصمة النمساوية فيينا لمواصلة المشاورات. وعاد كني إلى طهران يوم الجمعة الماضي، بحيث عقد اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين بالمفاوضات.

وعقد كبير المفاوضين، خلال إقامته التي استغرقت يومين في طهران، اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين بالمفاوضات النووية.

وبدأت الجولة الثامنة من المفاوضات في فيينا مطلع العام الحالي، بحيث وصل إليها في الـ3 من الشهر الجاري رئيسُ الوفد الايرانيِّ المفاوض، علي باقري كني.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: