kayhan.ir

رمز الخبر: 144800
تأريخ النشر : 2022January15 - 21:02
لتجاوز العراقيل الاميركية وتحقيق مصالح البلدين...

* نقل رسالة خطية من رئيس الجمهورية لنظيره الصيني تضمنت تنفيذ وثيقة التعاون اضافة الى قضايا اقليمية ودولية

 

*وزير الخارجية الصيني: مستعدون لتطوير التعاون مع ايران في مجالات الطاقة والمصارف والثقافة رغم الحظرالاميركي

 

طهران-كيهان العربي:- أعلن وزير الخارجية حسين امير عبد اللهيان بدء العمل باتفاقية التعاون الاستراتيجي الشامل مع الصين والتي تمتد لخمسة وعشرين عاماً.

وزير الخارجية قال عقب اجتماع مع نظيره الصيني وانغ يي انه تم الاتفاق على بدء طهران وبكين تنفيذ وثيقة التعاون للاعوام الخمسة والعشرين المقبلة واضاف انه نقل رسالة خطية من رئيس الجمهورية ابراهيم رئيسي لنظيره الصيني شي جين بينغ تضمنت تنفيذ وثيقة التعاون اضافة الى قضايا اقليمية ودولية.

وقال أمير عبداللهيان:"اتفقنا علی اعلان البدء بتنفيذ اتفاقية التعاون الاستراتيجي والشامل بين البلدين والتي تبلغ مدتها خمسة وعشرين عاماً واعددنا الاساس للاعلان اليوم(امس السبت) عن بدء تنفيذ الاتفاق الشامل للتعاون الاستراتيجي".

على الجانب الصيني اكد وزير الخارجية وانغ يي استعداد بلاده لتطوير التعاون مع ايران في مختلف المجالات بما فيها الطاقة والمصارف والثقافة رغم اجراءات الحظر الاميركي.

الوزير الصيني اكد كذلك سياسة بلاده المبدئية في مواصلة دعم مواقف طهران في مفاوضات فيينا لالغاء الحظر الاميركي، وشدد على ضرورة ان تعوض الولايات المتحدة ايران عن الاخطاء الناجمة عن انسحاب واشنطن الاحادي من الاتفاق النووي.

فصل جديد تدخله العلاقات الايرانية الصينية مع دخول الاتفاقية الشاملة للتعاون الاستراتيجي بين البلدين حيز التنفيذ، والعنوان الابرز لهذا التعاون هو تجاوز العراقيل الاميركية وتحقيق اكبر قدر من المصلحة للبلدين.

من جهته صرح سفيرنا في بكين محمد كشاورز زاده، بأن زيارة الوفد الايراني الرفيع الى الصين والذي ضم مسؤولين سياسيين واقتصاديين كبارا ومن قطاعي النفط المصارف برئاسة وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان، أجرى محادثات جيدة جدا في الصين، معتبرا البدء بتنفيذ خطة التعاون الاستراتيجي لـ25 عاما احد اهم انجازات هذه الزيارة.

وكتب السفير كشاورز زاده في تغريدة له على تويتر امس السبت، "غادر الدكتور أمير عبداللهيان صباح السبت الصين عائدا الى ايران . البدء بتنفيذ خطة التعاون الاستراتيجي لـ25 عاما كان احد اهم انجازات هذه الزيارة".

كما أشار الى ان الوفد الايراني الذي ضم مسؤولين سياسيين واقتصاديين كبارا ومن قطاعي النفط المصارف قد أجرى محادثات جيدة جدا.

ووصل وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان الخميس الى العاصمة الصينية بكين على راس وفد سياسي رفيع المستوى.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: