kayhan.ir

رمز الخبر: 144797
تأريخ النشر : 2022January15 - 20:57

طهران-فارس:-قال قائد أميركي إنه يتطلع إلى نشر أنظمة ليزر قتالية على سفنه في المنطقة خوفًا من زيادة نشاط الطائرات المسيرة وصواريخ كروز الإيرانية.

واضاف القائد العسكري ألاميركي إن أسلحة الليزر ستستخدم في غرب آسيا لزيادة مخاطر ضربات الصواريخ والطائرات المسيرة ضد قوات القيادة المركزية الاميركية "سنتكوم".

وافاد تشارلز كوبر ، قائد الأسطول الخامس للبحرية الأميركية والمسؤول الكبير في القيادة المركزية ، وفقًا لوكالة سبوتنيك ، إن "قوة الدفاع الصاروخي الإيرانية وصواريخ كروز والطائرات المسيرة تتوسع في جميع أنحاء المنطقة".

واضاف : "كانت هناك زيادة كبيرة في نشاط الطائرات بدون طيار في المنطقة ، وهو أمر يختلف بشكل كبير".

وأضاف كوبر أنه تحقيقا لهذه الغاية ، يعمل الأسطول الخامس على تطوير استخدام الليزر والأسلحة الحاملة للطاقة المركزة على السفن الحربية في المنطقة ، وليس من المقرر الكشف عن تفاصيل في هذا المجال.

وعقد كوبر مع نايف فلاح مبارك الحجرف الامين العام لمجلس التعاون في الخليج الفارسي اجتماعا افتراضيا الاسبوع الماضي. وشدد الحجرف على أهمية تعزيز التعاون في مجال الأمن البحري والشراكة الاستراتيجية بين مجلس التعاون والولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط السعودية ، ناقش الجانبان أيضًا مجالات التعاون المشترك ، وأهمية تعزيز أمن الممرات المائية ، وضمان حرية وسلامة الملاحة في منطقة الخليج الفارسي .

وتنشر القوات الأمريكية سفنا حربية وطائرات حربية في المنطقة بحجة حماية شركائها في المنطقة.

وقبل تصريحات كوبر ، قال مسؤولون عسكريون أميركيون في ديسمبر / كانون الأول الماضي إن البحرية الأميركية اختبرت نظام ليزر قتالي قوي في خليج عدن.

وقال الأسطول الخامس للبحرية الأميركية في البحرين في بيان إن سلاح الليزر تمكن "بنجاح" في تدمير الهدف المقصود. كانت يو إس إس بورتلاند قد دمرت بالفعل طائرة بدون طيار في مايو 2020 باستخدام نفس السلاح.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: