kayhan.ir

رمز الخبر: 144785
تأريخ النشر : 2022January15 - 20:38

طالب الامين العام للامم المتحدة "انتونيو غوتريس" وفي معرض تحذيره من حصول ازمة انسانية واسعة غير مسبوقة في افغانستان، طالب اميركا والبنك الدولي برفع القيود عن الارصدة المجمدة لافغانستان لانقاذ ملايين المواطنين الذين يصارعون الموت.

وكانت الامم المتحدة قد حذرت قبل اشهر وبعد سقوط حكومة اشرف غني من وقوع كارثة انسانية جراء الجوع وانعدام الغذاء في افغانستان. والسبب الاساس لهذه الكارثة غير المسبوقة في تجميد ارصدة هذا البلد من قبل الغرب، وفرار اشرف غني بملايين الدولارات من اموال الشعب الافغاني. ويرى الغرب بخصوص حرية المرأة انه يجري محادثات مع حركة طالبان واذا لم تصل الى نتيجة لا ترفع اليد عن الارصدة.

الى ذلك صرح غوتيرش للمراسلين في نيويورك؛  "ينبغي ايجاد مخرج بسرعة لضخ الاموال للاقتصاد  الافغاني لنحول دون انهيار الوضع الاقتصادي في هذا البلد، فالامر  سينجر الى فقر واسع وجوع ومعاناة الملايين في افغانستان... كما ان توفير ميزانية  كافية لاطلاق عمليات الاغاثة سينتج عنه نتائج جيدة للغاية.

وخلال العام الماضي  قدمت الامم المتحدة والمنظمات الانسانية مساعدات لاكثر من 18 مليون افغاني وهو رقم يفوق العام الذي سبقه. ان افغانستان بحاجة اليوم الى اكثر من 5 مليارات دولار، لاطلاق مشاريع انسانية ودعم المهجرين.

وحسب وكالة رويترز فان ما يقرب من 5/9 مليار دولار من احتياطي البنك المركزي الافغاني محمد خارج البلاد لا سيما في اميركا.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: