kayhan.ir

رمز الخبر: 144675
تأريخ النشر : 2022January14 - 19:48
مؤكدا أن اميركا تدعم الميليشيات المرتبطة بها شمال شرق سوريا..

دمشق – وكالات: أكد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين أن الإجراءات القسرية الغربية أحادية الجانب المفروضة على سوريا تستهدف الشعب السوري وخاصة الأطفال والنساء وكبار السن.

ولفت الوزير المقداد في مقابلة مع وكالة أنباء “شينخوا” الصينية إلى أن الصين تساعد سوريا من مبدأ العلاقات المتكافئة بين الدول خدمة لقضايا الشعوب ومستقبل العالم خاصة في إقامة السلم والأمن الدوليين عكس الولايات المتحدة التي تفرض شروطاً حتى على المنظمات الإنسانية التي تعمل على تقديم الدعم والمساندة في الأزمات.

وأشار الوزير المقداد إلى أن الولايات المتحدة تقوم من خلال دعمها للميليشيات المرتبطة بها شمال شرق سوريا بسرقة النفط والقمح والقطن السوري وتمنع أي نوع من التنمية هناك.

 

وشدد المقداد على أن حديث الأمريكيين عن الديمقراطية يهدف إلى التضليل وزيادة الانقسام في المجتمع الدولي وإعادة الهيمنة على دول العالم بذريعة الديمقراطية مبيناً أن الولايات المتحدة تدعي أنها الحصن الحصين للديمقراطية ولكن الديمقراطية التي تتبعها يشوبها الكثير من العيوب وليست حقيقية.

ورداً على سؤال حول تشكيك الولايات المتحدة بالديمقراطية في الصين أكد المقداد أن الصين تمارس سياسة داخلية عادلة ومنصفة لجميع أبناء المجتمع الصيني وتتبع سياسة ديمقراطية حقيقية في علاقاتها مع الدول الأخرى.

من جهة اخرى قتل أحد مسلحي ميليشيا "قسد" المرتبطة بقوات الاحتلال الأمريكي وأصيب آخر جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهما قرب بلدة الدشيشة في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

كما استهدف مجهولون بالأسلحة الرشاشة حاجزاً لـ"قسد" في بلدة الحصان بريف دير الزور الشمالي الغربي، دون ورود معلومات عن إصابات.

وتتواصل الهجمات على تحركات ومقرات مسلحي ميليشيا "قسد" ضمن المناطق التي ينتشرون فيها بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية وذلك رداً على ممارساتها الرامية إلى التضيق على الأهالي ودفعهم للانضمام إليها أو تهجيرهم من منازلهم ومناطقهم.

وفي السياق، خرجت مظاهرة في قرية السويدية بريف الرقة الغربي، طالبت بإطلاق سراح المعتقلين في سجون "قسد" تزامناً مع استقدام الميليشيا تعزيزات عسكرية إلى القرية قادمة من مدينة الطبقة.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: