kayhan.ir

رمز الخبر: 144579
تأريخ النشر : 2022January11 - 20:48

طهران-فارس:-صرح وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان انه يجب الغاء اي شكل من اشكال الحظر بعد انسحاب اميركا الاحادي من الاتفاق النووي.

وفي حوار اجرته معه قناة الجزيرة ، قال وزير الخارجية: ان مفاوضات فيينا تسير على الطريق الصحيح، ولأنها تسير على الطريق الصحيح ، فإن مساهمتها الرئيسية تعود إلى المبادرات التي قدمتها الجمهورية الإسلامية على طاولة المفاوضات.
واضاف: هذا الأمر يساعد الطرف الآخر على التوصل إلى اتفاق جيد إذا كانت لديهم بالفعل نوايا وإرادة جادة.
واشار الى إن الحد الأقصى الذي نتبعه في مفاوضات فيينا الحالية هو رفع الحظر، لكن في المستقبل ، سننظر بالتأكيد في الرفع الكامل لجميع اشكال الحظر.
واكد امير عبداللهيان ضرورة رفع أي حظر فُرض بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، ويعتمد هذا الأمر على مسار مفاوضاتنا ، لكننا نعتقد أن الهدف هو العودة الكاملة إلى الاتفاق النووي وتجاوز الحظر الذي فرضه ترامب، حتى ان المسؤولين الأميركيين بما فيهم بايدن صرحوا مرارًا ، انهم لا يوافقون على سلوك ترامب حيال الاتفاق النووي.
وتابع قائلا: من المهم بالنسبة لنا ، بالمعنى الحقيقي للكلمة ، التحقق من الغاء الحظر بشكل صحيح ومطمئن، وسيتم تحديد المدة الزمنية لذلك على طاولة المفاوضات.
واشار الى انه من الناحية العملية، لم نشهد بعد ان الأميركيين يتصرفون بطريقة تقلل من انعدام الثقة الحالي.
وتابع قائلا: لم نلمس لحد الآن بتحسن النية الجادة والإرادة من الجانب الغربي في المفاوضات، ولا نرى مبادرات جديدة من الجانب الغربي حتى الآن.
وحول تهديدات الكياني الصهيوني، قال وزير الخارجية الايراني: لا نرى الصهاينة في أي مكان في حساباتنا في محادثات فيينا، لأنهم يريدون دائمًا لعب دور هدام، كما أخبرنا الأطراف المتفاوضة صراحة أنه إذا كانت لديكم نوايا جادة ، فعليكم توضيح واجباتكم وعلاقاتكم مع الصهاينة في هذا الشأن.
وحول العلاقات الايرانية السعودية، قال امير عبداللهيان: أجرينا أربع جولات من المحادثات الإيجابية والبناءة مع المسؤولين السعوديين المعنيين في العراق.
واضاف: ما اعلناه كموقف رسمي هو أنه اذا أراد الجانب السعودي عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، فنحن جاهزون ونرحب بإعادة فتح سفاراتنا وقنصلياتنا، قريباً سيتمركز دبلوماسيونا في ممثلية الجمهورية الإسلامية الايرانية في منظمة التعاون الإسلامي في جدة، واعتقد انه سيتم هذا الامر الأسبوع المقبل، وهذا مؤشر جيد.
وحول الازمة اليمنية، أكد وزير الخارجية الايراني ان حرب اليمن لن يكون فيها منتصر عسكري وان لديها حل سياسي فقط.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: