kayhan.ir

رمز الخبر: 144494
تأريخ النشر : 2022January10 - 21:02

طهران-ارنا:- أكد رئيس الجمهورية آية الله ابراهيم رئيسي، أن الدرس الهام للسيول الاخيرة التي وقعت في 4 محافظات جنوب وجنوب شرق البلاد أنه يجب تنفيذ قانون مواجهة الازمات بجدية أكبر، مشددا على ضرورة الاسراع بتقييم الاضرار الناجمة عن هذه السيول من اجل اتخاذ القرارات اللازمة بشانها.

وفي حديثه خلال اجتماع الحكومة والذي خصص لعرض التقارير واتخاذ القرارات لرفع مشكلة المنكوبين بالسيول في البلاد، وبعد استماعه الى تقارير مسهبة قدمها الوزراء والمحافظون عن اوضاع المحافظات الاربع المنكوبة بالسيول، أعرب آية الله رئيسي عن شكره لجميع من بذل الجهود خلال هذه الايام القليلة للتخفيف من آلام المواطنين المنكوبين بالسيول ومعاناتهم، وقال: ان التعاون والتعاضد بين أجهزة الحكومة والمؤسسات الثورية والمؤسسات العامة وقوات التعبئة والقوات المسلحة والقوى الشعبية، تعتبر من المشاهد الخاصة لدى وقوع الكوارث الطبيعية في بلادنا.

وأضاف، أنه لابد من التخطيط والتنفيذ بنحو يتم من خلاله التعويض عن الخسائر التي تلحق بالمواطنين من حيث السكن والعمل والوسائل والادوات الضرورية للمعيشة وبسرعة، وأوعز الى رئيس منظمة التخطيط والميزانية بتخصيص الموارد اللازمة لتلبية الاحتياجات الضرورية والعاجلة للمنكوبين بالسيول، فضلا عن مبلغ 200 مليار تومان الذي تم تخصيصه يوم الاحد للمحافظات المنكوبة بالسيول.

وبين رئيسي ان بعض الاضرار الناجمة عن السيول اذا لم تتم معالجتها على وجه السرعة فستؤدي الى اضرار جانبية فادحة، منوها بضرورة اتخاذ القرارات اللازمة بأسرع ما يمكن بشأن اضرار السيول بناء على التقارير الوافية التي ستعرض خلال الاجتماع القادم للحكومة.

وقال: ان الدرس الهام للسيول الاخيرة التي تعرضت لها 4 محافظات جنوب وجنوب شرق البلاد تمثل في أنه تجب المبادرة بجدية أكبر في تنفيذ قانون مواجهة الأزمات، موعزا الى لجنة ادارة الازمات بتنفيذ إشراف أكثر جدية وتأثيرا على تنفيذ هذا القانون خاصة في قسم التخطيطات اللازمة لمواجهة الكوارث الطبيعية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: