kayhan.ir

رمز الخبر: 144460
تأريخ النشر : 2022January10 - 20:57

الرباط – وكالات : قال أستاذ الجغرافيا السياسية الدكتور عماد الدين الحمروني ان سنة 2022 سنة حاسمة ومصيرية لمنطقة الشمال الافريقي ولعموم الاقليم المتوسط.

وخلال مشاركته في "برنامج المغاربية" الذي يبث عبر شاشة قناة العالم الاخبارية من استوديوهات بيروت اضاف الدكتور عماد الدين الحمروني ان هذه السنة هي سنة اقفال العديد من الملفات الساخنة. مؤكدا ان في تونس تعتبر هذه السنة، سياسية بامتياز وان الشارع بانتظار المحطات المهمة بعد ما بدأت هذه المحطات بالاستشارات الالكترونية ومن ثم الاستفتاء والمحطة الثالثة الانتخابات.

الدكتور عماد الدين الحمروني أضاف ان الأمن القومي في الشمال الافريقي بات في خطر بعد تمتين العلاقات بين المغرب و"إسرائيل" في ظل الصراع الاسرائيلي العربي والاسلامي. مشيرا الى ان الشمال الافريقي تحول الى منطقة صراعات وتحولات وستكون هذه المنطقة تحت الضغوط الاقليمية والدولية وكذلك ستكون تحت ضغوط الشعوب العربية الرافضة للتطبيع.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: