kayhan.ir

رمز الخبر: 144423
تأريخ النشر : 2022January09 - 20:11

طهران-مهر:-اكد الخبير حسن محمدي مجد، انه على الرغم من العقوبات المفروضة على ايران الا ان القدرات الذاتية للجمهورية الاسلامية في مختلف المجالات تتحدى جميع المشاكل ومستمره بالتقدم لتحقيق الانجازات، مشيرا الى ان ايران حوّلت التهديد الى فرصة.

وقال محمدي مجد :مما لا شك فيه ان العقوبات الظالمة اللاانسانية وغير القانونية سببت مشاكل في شراء واستيراد انواع الادوات والاجهزة وحتى على مستوى الدواء الطبي.

واضاف ان هذه العقوبات هي عبارة عن نوع من التوحّش الجديد، لذلك بدأت الجمهورية الاسلامية بانتاج ما تحتاج محلياً، وتمركزت واعتمدت على قدراتها الذاتية، وبفضل الله وفي نفس الوقت انقلب السحر على الساحر؛ والتهديدات والعقوبات التي فُرضت على ايران تسببت وجلبت الخير الكثير لايران، في حين ظهرت القدرات العلمية والانجازات المُتعالية في مختلف المجالات. وهذا قسم من بركات العقوبات الظالمة.

واكد محمدي مجد ان اهم رسالة للمعارض العلمية والانجازات هي بأنه على الرغم من المشاكل الموجودة وعلى الرغم من العقوبات المفروضة على ايران، الا ان القدرات الذاتية للجمهورية الاسلامية في مختلف المجالات تتحدى جميع مشاكل البلاد، ومستمرة بالتقدم وتحقيق الانجازات بعون الله تعالى.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: