kayhan.ir

رمز الخبر: 144275
تأريخ النشر : 2022January07 - 19:19
لا تتهجم على كريمة القائد ابو مهدي المهندس

 

سعيد محمد

يبدو ان الكلمة التي القتها كريمة الشهيد ابو مهدي المهندس، منار المهندس، في الذكرى السنوية الثانية لجريمة اغتيال قادة النصر، ابو مهدي المهندس وقاسم سليماني، كشفت عن جوانب من حقيقة النظام السعودي، وهو ما إستفز "امراء" ال سعود، حيث تهجم احدهم بطريقة هسترية واضحة، على كريمة الشهيد القائد، بلغتهم المعروفة عنهم، والطافحة بالسباب والشتائم، وإستخدام عبارات طائفية وعنصرية.

كريمة الشهيد القائد قالت في كلمتها "أقول لك يا أبي المظلوم إننا سننتقم لك ولأخيك ولرفاقك.. دماؤنا ترخص بهذا الطريق وسننتقم لكل قطرة دماء أريقت في العراق وسوريا واليمن.. لن نسكت عن الأمريكيين وأذنابهم، سننتقم من الحكام السعوديين وسنحاسب الأمريكيين، ولن نسكت من الآن فصاعدا على الأمريكيين وسنستعيد أرضا عراقية سميت ظلما وجورا السفارة الأمريكية".

اعلى ابوق ابن سلمان صوتا، هو المدعو سطام بن خالد آل سعود، إستغرب كيف تهدد كريمة الشهيد القائد السعودية بسبب جريمة ارتكبتها امريكا، الا انه في نفس لوقت كشف عن حقد لا يوصف على الشهيد القائد، الذي حرر العراق من دنس عصابة "داعش" الوهابية، العصابة الامريكية السعودية الاسرائيلية، فكان سطام في ذلك تجسيدا للمثل القائل "كاد المريب ان يقول خذوني".

من سوء حظ ولي عهد السعودية، ان يكون المدافعون عنه من امثال الجلف الطائفي سطام ال سعود، فكريمة الشهيد القائد عندما هددت السعودية بالانتقام، لم تهددها ثأرا لاستشهاد والدها، بل لانها تعلم ان السعودية بكل ما تملك من موارد مالية هائلة وفكر وهابي تدميري دموي، كانت ومازالت ، في خدمة المخططات الامريكية والاسرائيلية، وهو ما اعترف به ابن سلمان شخصيا، عندما قال بعظمة لسانه، ان امريكا طلبت منا ان نستخدم الفكر الوهابي التكفيري في حروبها مع كل من يهدد مصالحها في المنطقة والعالم، خلال العقود الماضية، وقد انكشف هذا الدور وبشكل صارخ في العراق بعد سقوط صنم بغداد، حيث أثبتت الوثائق والاعترافات بأن المخابرات السعودية تقف وراء 60 % من التفجيرات والاغتيالات وأعمال التخريب في العراق.

وقالت آخر احصائيات نشرتها مؤسسات عراقية ان 50 ألف شهيد عراقي، قتلهم خمسة آلاف انتحاري سعودي، في الفترة من 2003 وحتى 2021 عبر 13 ألف سيارة مفخخة وعملية اغتيال.

كريمة الشهيد القائد، لم تحصر جرائم السعودية في العراق فقط، فهي تعلم ايضا ان السعودية متورطة وبشكل رئيسي في كل المآسي التي يعيشها الشعبان اليمني والسوري منذ سنوات، كل ذلك من اجل عيون "اسرائيل"، وتنفيذا حرفيا للاوامر الامريكية، فالسعودية كانت جزءا من حرب امريكا و"اسرائيل"، ضد حركات التحرر العربي منذا يام مصر عبدالناصر، كما كانت جزءا اساسيا من حرب امريكا ضد الاتحاد السوفيتي السابق، واليوم هي في طليعة الحرب لتي تشنها امريكا و"اسرائيل" على محور المقاومة، وما تفعله اليوم بالشعب اللبناني شاهد على هذا.

نقول لسطام هذا، لا تستغرب عندما يضع احرار العرب والمسلمين، نظام ال سعود، في خانة واحدة مع "اسرائيل"، لانهم يعلمون ان نظامك ونظام ال صهيون، وجهان لعملة واحدة، وانا يا"سمو" الأمير انت أقل من قيطان في بسطار الشهيد ابو مهدي المهندس، .. هذا تعرفه كريمة الشهيد القائد ابو مهدي المهندس، ويعرفه كل احرار المنطقة، عربا ومسلمين.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: