kayhan.ir

رمز الخبر: 144224
تأريخ النشر : 2022January04 - 20:29
بعدعقد اول جلسة لمحكمة البت في ملف اغتياله..

طهران/فارس:- اعلن مساعد رئيس السلطة القضائية الايرانية للشؤون القانونية حجة الاسلام نورالله قدرتي عن تحديد 127 متهما في ملف اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني.

وقال حجة الاسلام قدرتي في تصريح له امس الثلاثاء خلال مراسم احياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قاسم سليماني: ان اغتيال الشهيد سليماني كان حادثا مريرا جدا يؤلم قلب كل انسان حر وكانت له الكثير من الابعاد من ضمنها البعد القانوني. على الصعيد العسكري قام الحرس الثوري والجيش بعمل قيم بضرب قاعدة "عين الاسد" ولكن على الصعيد القانوني لا يمكن اتخاذ القرار بسهولة.

واضاف: انه ومنذ الايام الاولى لعملية الاغتيال تدخل المدعي العام والسلطة القضائية في القضية وقال المدعي العام بانه تم في اليوم التالي لعملية الاغتيال فتح الملف وتم اخيرا تحديد 127 متهما في اطار الملف وان المسؤول القضائي هو من يحدد من هو المباشر ومن هو المساعد في عملية الاغتيال. 

وقال: ان العديد من وجهات النظر طرحت حول طبيعة العمل الاميركي ومتابعة ملف الاغتيال وان قاضي الملف هو من يحدد طبيعة العمل الذي قامت به اميركا وعنوانه الجزائي وبناء عليه يمكننا ملاحقة المجرم.

وتابع المسؤول القضائي: ان ترامب اقر صراحة على الفور بعد عملية الاغتيال بانه هو الذي اصدر الاوامر الا انه استند الى ادلة يعرف حتى من له ادى معرفة بانها غير قانونية. لقد قال الاميركيون بانهم بادروا للعمل ضد الارهاب وهو كلام مثير للسخرية لان الشهيد قاسم سليماني هو من دحر الارهاب. اميركا لا حجة لها لتبرير عملها وعليها تحمل المسؤولية بالتاكيد.  

واعتبر ان حداث اغتيال الشهيد سليماني كشف عن الوجه الحقيقي لادعياء حقوق الانسان وقال: ان الملف الذي تم فتحه يجب ان يمضي في مساره للحد الذي تسمح به القوانين الداخلية والدولية ولا تشكوا بان العدالة ستنفذ يوما ما وسيتم قطع الايدي الملطخة بدم الشهيد سليماني.

وعقدت صباح الاحد اول جلسة للمحكمة الخاصة بالبت في القضايا الجزائية والمعنوية والمادية الناجمة عن استشهاد الحاج قاسم سليماني وذلك في الغرفة 55 الخاصة بالشؤون القانونية الدولية في طهران برئاسة القاضي سلمان بورمریدي.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: