kayhan.ir

رمز الخبر: 144176
تأريخ النشر : 2022January04 - 20:18

واشنطن – وكالات : تتزايد مخاوف دوائر أميركية عديدة من تقدم الصين التكنولوجي، ويشير تقرير جديد صدر عن جامعة هارفارد الأميركية (Harvard university) إلى تقدم الصين تكنولوجيًّا في عدة مجالات حيوية وتخطيها الريادة الأميركية التقليدية.

 

وقبل شهرين، أعلن بيل بيرنز، مدير وكالة الاستخبارات المركزية (CIA) أن الوكالة ستنشئ "مركزين مهمين" رئيسيين جديدين، يركز أحدهما على الصين والآخر على التكنولوجيات المتقدمة.

ويعكس هذا الإجراء إيمان واشنطن بأن الصين هي "أهم تهديد جيوسياسي تواجهه الولايات المتحدة في القرن الـ21″، وأن "الساحة الرئيسية للمنافسة والتنافس بينهما ستكون التكنولوجيات المتقدمة".

والسؤال الذي ينبغي على الأميركيين طرحه هو: هل يمكن للصين أن تفوز بسباق التكنولوجيا؟ من هنا جاء التقرير الجديد عن "التنافس التكنولوجي الكبير" والصادر من مركز بيلفر في جامعة هارفارد، ليحاول الإجابة عن هذا السؤال.

وخلص التقرير إلى أن الصين حققت قفزات غير عادية إلى حد أنها أصبحت الآن منافسا كاملا للولايات المتحدة في كل من التقنيات التأسيسية المهمة في القرن الـ21، مثل الذكاء الاصطناعي وأشباه الموصلات وعلوم المعلومات اللاسلكية والكمية والتكنولوجيا الحيوية والطاقة الخضراء.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: