kayhan.ir

رمز الخبر: 144169
تأريخ النشر : 2022January03 - 20:33
في تحذيره للدولة الاميركية في حال عدم محاسبتها المتورطين القتلة..

*اميركا زعمت بانها ستقضي على سليماني باغتياله لكننا نقول لها بإن لسليماني ولادة جديدة بعد جريمتكم النكراء

 

*مدرسة الشهيد سليماني ماضية على امتداد نهج الامام الخميني (رض) و قائد الثورة الامام الخامنئي (حفظه الله)

 

*نهج سليماني يرفض المساومة او الخضوع امام الاعداء بل الصمود والمقاومة وتحديد العدو الحقيقي

 

*مدرسة سليماني قائمة على مواجهة العدو والتضحية في سبيل الدفاع عن شعوب المنطقة

 

*مدن ايران وفلسطين والعراق واليمن و دول اخرى تقيم مراسم احتفاء بذكرى استشهاد سليماني اكرامًا واجلالًا لما قدمه في مسيرته المشرفة

 

طهران- كيهان العربي:-حذر رئيس الجمهورية آية الله سيد ابراهيم رئيسي، امريكا من المماطلة في محاكمة ومعاقبة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو، بعد جريمة الاغتيال الوحشية التي نفذت بامر مباشر منهما في حق "الفريق الشهيد قاسم سليماني"؛ مؤكدا ان الشعب الايراني سينتقم لدمائه الطاهرة قطعا.

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الجمهورية بمراسم احياء الذكرى السنوية الثانية لواقعة استشهاد قادة النصر، "الفريق الشهيد سليماني" و"الشهيد ابومهدي المهندس" ورفاقهما الغيارى، التي اقيمت عصر امس الاثنين في مصلى طهران الكبير.

واعتبر اية الله رئيسي، الشهيد سليماني ثقافة ومدرسة بذاتها وأمة بأكملها؛ مبينا ان نهج الشهيد سليماني قائم على قطع يد المعتدين عن شعوب المنطقة وحمايتها.

واكد رئيس الجمهورية، ان الشهيد الحاج قاسم سليماني لم يكن مقتنعا بالوضع القائم بل كان يعمل بناء على رؤية ثورية ما أدى إلى تشكيل المقاومة العالمية.

ومضى يقول : ان مدرسة الحاج سليماني قائمة على مواجهة العدو والتضحية في سبيل الدفاع عن شعوب المنطقة وكان قائدا عسكريا ودبلوماسيا في الوقت نفسه.

وقال، ان "امريكا زعمت بانها ستقضي على قاسم سليماني باغتياله، لكننا نقول لهم بإن سليماني ولد من جديد بعد جريمتكم النكراء". 

واستطرد رئيسي، ان "مدرسة الشهيد سليماني ماضية على امتداد نهج الامام الخميني (رض) و قائد الثورة الامام الخامنئي (حفظه الله)".

وتابع : ان رمز نجاح هذا القائد العظيم يكمن في صدقه واخلاصه وخشيته من الله تعالى؛ وانطلاقا من هذه الخصال كان الحاج قاسم سليماني يعلم جيدا مدى هشاشه الكيان الامريكي وقدراته العسكرية، وكان على ثقة بان هذا الكيان الارهابي يعجز عن القيام باي خطوة حمقاء قد تمس الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وشدد على ان نهج الشهيد القائد سليماني يرفض المساومة او الخضوع امام الاعداء، بل الصمود والمقاومة وتحديد العدو الحقيقي تشكل ركائز هذه المدرسة الخالدة.

و وجّه الرئيس الايراني خطابه الى الامريكيين، قائلا : ان الشهيد سليماني كان في زيارة رسمية الى بغداد تلبية لدعوة رئيس الوزراء العراقي انذلك، لكنكم بهذه الجريمة انتهكتم سيادة العراق وقتلتم امة باكملها.

واردف : يتعيّن على خلفية هذه الجريمة المروعة، انزال العقوبة وحكم القصاص العادل على القاتل والمجرم الرئيسي، اي رئيس الجمهورية الامريكي في حينه.

وحذر رئيس الجمهورية، من المماطلة في ملاحقة ومعاقبة الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب و وزير خارجيته مايك بومبيو بعد جريمة الاغتيال الوحشية التي نفذت بامر مباشر منهما في حق "الفريق الشهيد قاسم سليماني"؛ مؤكدا ان الشعب الايراني سينتقم لدمه الطاهر قطعا.

من جانبه أكد الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي، أن الثأر لقادة النصر الشهيد أبو مهدي المهندس وقاسم سليماني يكون بإخراج القوات الأميركية من العراق ودول المنطقة، مشيرا الى استمرار الاميركان بالمرواغة والاحتيال.

وقال الخزعلي في كلمة القاها خلال المراسم المركزية من مصلى طهران لاحياء ذكرى استشهاد قادة النصر، إن “الاميركيين يواصلون المراوغة والاحتيال من اجل استمرار تواجدهم العسكري الأميركي في العراق”، مبينا أن “كل ما يهم الاميركان من خلال تواجدهم في العراق هو أمن الكيان الصهيوني”.

وأضاف، أن “الاعتداء على الشهيد سليماني اعتداء علينا والانتقام له حق علينا أيضا”، مشددا على أن “الثأر للقادة الشهداء يكون بإخراج الاميركان من العراق ودول المنطقة وتحرير فلسطين”.

وقالت ابنة الشهيد قاسم سليماني: "هذا الكم الهائل من محبي الحاج قاسم في المراسم يؤكد ان الشهيد سليماني لايزال حيا، وقاسم سليماني لايزال الى جانب الشعب الايراني حيا خالدا وبذل حياته من اجل هذا الشعب العظيم".

هذا وقد احيى احرار العالم ذكرى استشهاد قادة النصر، الشهيد قاسم سليماني والشهيد ابومهدي المهندس الذان غُدرا وقادرا لكنهما لم يرحلوا وخطوا بدمائهم منهج المقاومة والايثار.

وتوافد الزوار على مزار الفريق الشهيد حاج قاسم سليماني في مزار الشهداء في محافظة كرمان الايرانية منذ ايام.

ويواصل الزوار التوافد من داخل البلاد حيث اتت وفود من الدول العربية والاجنبية لتقديم الاحترام لهذا القيادي الكبير في المقاومة الذي قاد جبهات المقاومة ضد الارهاب التكفيري والكيان الصهيوني الغاصب.

وتعددت الفعاليات خاصة بعد منتصف الليل من ليل الاحد بحضور عدد كبير من الحشود بحضور اسر وشخصيات وحشود مختلفة من خارج بنفس الوقت الذي استشهد فيه الحاج قاسم سليماني وابو مهدي المهندس.

ونظمت سفارتنا في العاصمة الافغانية كابول مهرجان كبير تحيي من خلاله ذكرى الشهيد العظيم قاسم سليماني.

وافاد مراسل العالم في كابول انه تم تنظيم مهرجان كبير في السفارة الايرانية بالعاصمة كابول ويحضره عدد كبير من الجالية الايرانية.

كما يحضر عدد كبير من المسؤولين الافغان وحتى مبعوثين من قبل الرئيس حامد كرزاي ومن قبل عبد الله عبد الله.

واكد الحضور ان دماء الشهيد سليماني قوت محور المقاومة خصوصا في افغانستان وان ببركة دمائه تم اخراج القوات الامريكية من افغانستان.

واقيم معرضا مصورا للشهيد سليماني داخل المستشارية الثقافية الايرانية منذ بداية حياته.

 

كما شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، امس الإثنين، مراسيم إحياء الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد القائدين اللواء الشهيد "قاسم سليماني" ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد "أبو مهدي المهندس" ورفاقهم.

وأكد رئيس حكومة الإنقاذ الوطني في صنعاء الدكتور "عبدالعزيز بن حبتور" في كلمة له خلال الفعالية أن اليمن جزء من محور المقاومة في مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي وأدواته.

وشدد رئيس حكومة الإنقاذ على أن فلسطين قضية جامعة تتجاوز القوميات ويتضامن معها كل أحرار العالم، مضيفا فلسطين درة الأمة، والكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لتحريرها.

وقال إن المقاومة ليست قضية مزاج، بل هي التزام أخلاقي تجاه القضايا الدينية والوطنية، وعلينا التزام أن نقف مع كل أحرار العالم وليس فقط المقاومة في فلسطين ولبنان.

وأشار إلى أن سليماني جسد روح المقاوم الصلب الذي تجاوز الحواجز والموانع في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني.

ونظمت مختلف مدن ايران وفي فلسطين والعراق ومدن اخرى مراسم احتفاء بذكرى استشهاد قاسم سليماني اكرامًا واجلالًا لما قدمه في مسيرته المشرفة.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: