kayhan.ir

رمز الخبر: 144143
تأريخ النشر : 2022January03 - 20:29

طهران/فارس:- أكد المستشار الاعلى للقائد العام للقوات المسلحة ، أنه نظرا للموقع الاستراتيجي للخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحرعمان باعتبارها ممرا بحريا استراتيجيا، فإن اعتماد الاستراتيجية البحرية ادت دورا مصيريا في الأجواء الاقتصادية للمنطقة، وستكون لها آثار كبرى في عملية الصادرات والترانزيت.

ولدى تفقده برفقة 25 شخصا من اساتذة وطلبة الاكاديمية العليا للدفاع الوطني لمختلف اقسام منطقة "ميناء الشهيد رجائي" الاقتصادية، بهدف تبيين الدور الاستراتيجية للموانئ وقطاع الملاحة في الخطوة الثانية للثورة الاسلامية، أشار اللواء يحيى رحيم صفوي في جانب من زيارته التفقدية الى فرض أقسى انواع الحظر ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وخاصة في المجالات البحرية، وقال: نظرا للموقع الاستراتيجي للخليج الفارسي ومضيق هرمز وبحر عمان باعتبارها ممرا بحريا استراتيجيا، فإن اعتماد الاستراتيجية البحرية ادت دورا مصيريا في الأجواء الاقتصادية للمنطقة، وستكون لها آثار كبرى في عملية الصادرات والترانزيت.

وخلال هذه الزيارة التفقدية، شرح المدير العام للموانئ والملاحة في محافظة هرمزكان (جنوب ايران)، الخطط العامة لمنظمة الموانئ، ومكانة ميناء الشهيد رجائي وموقعه على الاصعدة الدولية والإقليمية، وكذلك الآفاق المخطط لها لتحقيق الاهداف المستقبلية بما يتناغم مع الخطوط العامة للخطوة الثانية للثورة الاسلامية.

وأشار علي رضا محمد كرجي ران، الى انه رغم الحظر والظروف المتأثرة بجائحة كورونا، فإن الموانئ الايرانية لم توقف نشاطها فحسب بل ان موانئ البلاد بما فيها موانئ هرمزكان تواصل التخطيط والتنفيذ لمشاريع التنمية البحرية والمينائية اعتمادا على القدرات العلمية والمعرفية لأبناء هذا البلد وفقا للجداول الزمنية المحددة.

ويعتبر ميناء الشهيد رجائي أحد أهم نقاط التبادل التجاري للجمهورية الاسلامية الايرانية، حيث تبلغ طاقاته التبادلية 140 مليون طن من السلع و6 ملايين حاوية TEU ، حيث تبلغ حصة هذا الميناء لوحده 80 بالمائة من ترانزيت السلع والتبادل التجاري لإيران

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: