kayhan.ir

رمز الخبر: 144074
تأريخ النشر : 2022January02 - 20:08

طهران/كيهان العربي: اعلن المحقق الاميركي  الخاص للشأن الافغاني، انه خلال عشرين سنة الماضية تم انفاق مبالغ باهظة في افغانستان. وكانت الحصيلة انه من بين كل ثلاثة افغان يعاني احدهم الفقر المدقع.

ويرى خبراء  انه خلال عشرين عاما من احتلال افغانستان فشلت اميركا في بناء الدولة والشعب ولهذا السبب تمكنت حركة طالبان من اسقاط حكومة "اشرف غني" الفاسدة. كما وكانت نتيجة احتلال لعشرين عاما الفقر للشعب الافغاني. الى ذلك اقرت الدائرت الاميركية للاشراف الخاصة لاعمار افغانستان (سيغار) بهذه الحقيقة فتقول: انه حسب البرنامج العالمي للغذاء فإلى سبتمبر 2021، يتعرض 14 مليون مواطن افغاني للمجاعة.

وافادت (سيغار)، ان اميركا انفقت خلال عشرين عاما ما يقرب من 146 مليار دولار في  افغانستان. ورغم ذلك فان التصحر وشحة المواد الغذائية وازمة كورونا شُدد في هذا البلد.

واعتبر التقرير  الوضع الحالي بالمقلق، اذ يقول: نحن مدينون لجميع اولئك الذي خدموا في افغانستان. وانه انتهت الامور بشكل مفاجئ سيثير تساؤل المواطن الاميركي الذي دفع  الضرائب لعشرين عاما.

وكل  المؤشرات توضح ان بذر الانهيار في افغانستان قد زرع جيدا؛ اذ فر رئيس الجمهورية اشرف غني وهيمنة طالبان على كابل فيما انتهت حربا لعشرين عاما في اربعة اشهر.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: