kayhan.ir

رمز الخبر: 144022
تأريخ النشر : 2022January01 - 21:01

* الشهيدان المهندس وسليماني زرعا المقاومة واستطعنا في حياتهما ان ندحر الإرهاب الداعشي

 

*المقاومة ستجبر الاميركيين على الخروج “صاغرين وخائبين” رغم مراوغته وتبرير وجوده العسكري

 

طهران-العالم: أكد الأمين العام لحركة عصائب اهل الحق في العراق الشيخ قيس الخزعلي، السبت، أن الاحتلال الأميركي يحاول ان يراوغ وتبرير وجوده العسكري في العراق، مشيرا الى أن المقاومة ستجبرهم على الخروج “صاغرين وخائبين”.

وقال الخزعلي في كلمة القاها خلال مسيرة الرد المليوني في بغداد، إنه “لا يمكن ان نرضى بالاحتلال وكان عليكم ان تفهموا جيدا الدروس التي وجهها اليكم ابطال المقاومة وان تفهموا الرسائل التي أرسلها اليكم ابطال المقاومة بصوارخيهم وطائراتهم المسيرة واذا كانتم تحتاجون الى دروس أخرى فان المقاومة ستجبركم على الخروج صاغرين وخائبين كما خرجتم في 2012”.

وأضاف، ان “الاحتلال يراوغ ويحاول ان يبرر وجوده”، مشيرا الى أن “البعض يحاول ان يكون ملكيا اكثر من الاملك ويبر للاميركان لذلك نقول لهم: اخجلوا ولا تكونوا ابواقا واحترموا ارادتكم”.

وأوضح الخزعلي، أن “الشهيدين المهندس وسليماني زرعا المقاومة واستطعنا في حياتهما ان ندحر الإرهاب الداعشي”، معربا عن شكره لـ”ايران الإسلام والشهيد قاسم سليماني لما قدماه للعراق”.

وأجرت حشود جماهرية ضخمة في مناطق متعددة في العراق مراسم احياء للذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر؛ القائد السابق لقوة "القدس" في حرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني والنائب السابق لرئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس.

وشهدت منطقة الجادرية في العاصمة العراقية بغداد، تظاهرات ضخمة تحت عنوان "مليونية الشهادة والسيادة" وفاء لدماء شهداء قادة النصر.

واستذكرالمتظاهرون قادة النصر، الشهيدين اللواء حاج قاسم سليماني وابومهدي المهندس منددين بالجريمة الاميركية باستهدافهما قبل عامين في واقعة عُرفت باسم "جريمة المطار".

ورفع المتظاهرون أعلام العراق والحشد الشعبي ولافتات ضد الوجود الاميركي في العراق.

وتزامنت هذه التظاهرات مع حدث مهم عاشه العراق وهو الاعلان عن انهاء الدور القتالي للقوات الاميركية في العراق وتحويل هذا الدور الی دور استشاري ورغم ذلك يثير هذا الدور حفيظة شريحة عظيمة من العراقيين الذين يرون في هذا العنوان، تغييرا لعنوان مبرر الوجود الاميركي في العراق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: