kayhan.ir

رمز الخبر: 144005
تأريخ النشر : 2022January01 - 20:58

طهران-فارس:-اعتبر وزير الخارجية سابقا "علي اكبر صالحي"، ان الفريق "الشهيد الحاج قاسم سليماني"، كان بشخصيته الشاملة انسانا سياسيا مثقفا، في الوقت الذي كان بطلا وقائدا عسكريا.

واضاف "صالحي"، في تصريح امس السبت لمناسبة الذكرى السنوية الثانية لواقعة استشهاد القائد الشهيد سليماني ورفاقه، ان هذا الانسان العظيم كان مصداقا بارزا لحديث الامام الصادق، قوله عليه السلام ان "المؤمن هو الكيس الفطن، بشره في وجهه، وحزنه في قلبه.. الحديث".

واكد، ان الشهيد سليماني هو القائد العسكري الذي نجح في تجنيد الدبلوماسية والسياسة لتحقيق الاهداف العسكرية بادنى كلفة.

واستطرد وزير الخارجية السابق، ان الشهيد القائد سليماني كان مناصرا للمظلوم وحصنا لحماية الابرياء والمدنيين في ساحات الحرب؛ لذلك نراه اليوم في هذه المرتبة السامية والخاصة.

يذكر، ان علي اكبر صالحي، شغل سابقا منصب وزير الخارجية ورئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية، وتعيّن في الوقت الحاضر وكيل رئيس معهد العلوم في ايران. 

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: