kayhan.ir

رمز الخبر: 143955
تأريخ النشر : 2021December31 - 21:36

بعد مدة طويلة من الزمن تم عرض خبر للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز للتأكيد على أنه حي.

- منذ انتشار فيروس كورونا لم يعد الملك السعودي متاحا، وأصبح يعيش في عزل انساني وصحي في نيوم. صحيح ان ادارة البلاد قبل شيوع كورونا كانت بيد بن سلمان لكن كورونا اليوم أطلقت رصاصة الرحمة على حضور الملك سلمان السياسي.

- في هذه الظروف الجديدة يتم عرض الملك في وسائل الاعلام من حين لآخر فقط للتأكيد على انه ما يزال على قيد الحياة، وذلك ليعيد الملك كلاما مكررا وهو التأكيد على خطر اسمه "ايران"، كما يتضح من طريقة وأسلوب كلام الملك وكأنه لم يتلق حتى خبرا واحدا عن أحوال وأوضاع المجتمع منذ أكثر من سنتين.

- خلال التصريحات الاخيرة للملك سلمان تم التأكيد مجددا على ان "ايران تخل بأمن المنطقة"! ومن الممكن ان يكون هذا الكلام المكرر للملك ليس إلا تغطية على المفاوضات التي تجريها المملكة مع "اسرائيل" لشراء القبة الحديدية.

-الملك السعودي اشتكى مجددا من "عدم تعاون ايران مع المجتمع الدولي في ما يتعلق بالموضوع النووي"، وهذه الشكوى تمثل رغبة السعودية في الحضور خلال المفاوضات النووية مع ايران، ومن الواضح ان هذا الطلب مستحيل المنال حيث رفضته ايران بالمطلق.

-كالعادة اتهم الملك سلمان ايران بدعم اليمن معتبرا ان هذا الدعم هو ما سبب طول الحرب على الشعب اليمني!، الملك سلمان، رغم تعاظم احساسه بركبة اليمنيين وهي تضغط أكثر وأكثر على عنقه، لم يستطع حتى الآن تقبل فكرة أن اليمنيين بأسلحتهم وقدراتهم البدائية مرغوا أنوف دول العدوان وخاصة السعودية في التراب وجعلوهم يفرون مهزومين من اليمن، فمن الافضل للملك السعودي ان يقبل بهزيمته أمام ايران وامام اليمنيين البسطاء المتسلحين بإرادة حديدية.

-يستحسن على ابن سلمان الذي مازال يستثمر في بقاء والده على قيد الحياة ان يأتي بشيء جديد عندما يستعرض الملك على وسائل الاعلام. على الاقل هذا سيوفر له، علاوة على دليل ان الملك موجود جسديا، أنه مازال ناشطا سياسيا.

العالم

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: