kayhan.ir

رمز الخبر: 143948
تأريخ النشر : 2021December31 - 20:33

طهران-مهر:- أعلنت وزارة الخارجية في بيان عشية الذكرى الثانية لاستشهاد الفريق سليماني، أن البيت الأبيض مسؤول بلا شك عن الفعل الإجرامي للولايات المتحدة باستشهاد الفريق قاسم سليماني.

وأحيت وزارة الخارجية ذكرى هذا الشهيد الخالد الذي قضى حياته المباركة في خدمة مخلصة لإيران والإسلام والسلام والأمن. وفي هذا المجال أصدرت بيانا.

وقال البيان: لعب الفريق الشهيد سليماني دورًا يتماشى مع السياسات المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المساعدة على إرساء السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي والعديد من الإجراءات والجهود لمكافحة الإرهاب الدولي والجماعات الإرهابية في المنطقة.

لهذا السبب، تم اختياره بحق وبكل فخر كبطل مكافحة الإرهاب وقائد السلام. على الرغم من هذا الدور والموقف، فإن حكومة الولايات المتحدة من خلال تطبيق معايير مزدوجة وتقديم ادعاءات كاذبة بما في ذلك ادعاءات ضد الإرهاب، في عمل إجرامي ينتهك قواعد ومبادئ القانون الدولي ويخطط وينفذ هجومًا إرهابيًا ضد الفريق الشهيد سليماني.

خطوة المسؤولين الأمريكيين في ذلك الوقت لاغتيال بطل مكافحة الإرهاب الدولي هي رسالة دعم للجماعات الإرهابية التي كشفت صراحة أكاذيب المطالبين بمكافحة الإرهاب.

إن استشهاد الفريق سليماني وأبو مهدي المهندس ورفاقهما العظام لم ينقص من قدرة محور المقاومة فحسب، بل ملأ البيئة الداخلية لإيران من جهة بالتماسك الوطني والوحدة الوطنية ومن جهة أخرى ابرز استراتيجية وخطاب المقاومة.

بموجب القانون الدولي تتحمل حكومة الولايات المتحدة "مسؤولية دولية محددة" عن هذه الجريمة. وفي هذا السياق يتحمل جميع مرتكبي هذه الجريمة الإرهابية وقادتها ومديروها ومرتكبوها المسؤولية وقد بدأ بمحاسبتهم أمام القضاء وسيستمر حتى تحقيق النتيجة النهائية.

وقد اتخذت وزارة الخارجية عدة إجراءات لمتابعة الموضوع على كافة الأصعدة المحلية والثنائية والإقليمية والدولية، وقدمت تقاريرها في مختلف الأوقات إلى الأمة العظيمة لإيران بقدر الاستطاعة.

وقد تم اتخاذ هذه الإجراءات في أبعاد سياسية وقانونية ودولية ودبلوماسية عامة وفي هذا الصدد على الساحتين الخارجية والدولية بُذلت جهود خاصة لمنع تشويه الولايات المتحدة للواقع وإساءة استخدام تلك الحكومة والإدانة الأخلاقية والسياسية والقانونية للحكومة الأمريكية لارتكابها هذه الجريمة.

وفي متابعة لهذه القضية ينبغي أن نذكر أيضا استمرار أنشطة اللجنة القضائية المشتركة بين جمهورية إيران الإسلامية وجمهورية العراق.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: