kayhan.ir

رمز الخبر: 143011
تأريخ النشر : 2021December17 - 20:31

طهران-ارنا:- اكد مساعد رئيس الجمهورية رئيس منظمة الطاقة الذرية محمد اسلامي بان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستنفذ التزاماتها لو تم رفع الحظر.

وفي تصريح ادلى به للصحفيين خلال زيارته التفقدية لمعرض منجزات الابحاث والتكنولوجيا وفن السوق في دورته الـ 22 اشار اسلامي الى المحادثات الاخيرة بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وقال: ليس لنا شيء باسم المفاوضات مع الوكالة الذرية. نحن ننظم انشطتنا على اساس الوتيرة الجارية والمعايير. اذ نقوم بتنظيم برنامج للحالات التي تطرح والموجودة في العلاقة بين الجانبين ومن ثم نتخذ القرار لخطواتها.  

واضاف: خلال الزيارة التي قام مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي الى ايران، بقيت محادثاتنا غير مكتملة حول موقع كرج والقضايا التي كانت متبقية وكان من المفترض ان نواصل هذه المحادثات لمواصلة برامج المراقبة كي نصل الى تفهم مشترك لخطوة مشتركة.

وحول موضوع كاميرات الوكالة في موقع كرج قال: انه وبغية المساعدة بعملية التحقيق القضائية والامنية للحادث الذي وقع في موقع كرج وتقرر ان ياتي مفتش الوكالة بكاميرا جديدة وان يتم الرد على الاسئلة الفنية المتعلقة به بحضور مسؤولينا الامنيين والقضائيين كي يتم الانتهاء من تحقيقات الملف ويتبين اي عوامل كانت مؤثرة في هذا الحادث الارهابي وبعد ذلك يمكنهم نصب الكاميرات من جديد في هذا الموقع.    

وحول المحادثات مع الوكالة الذرية قال: ان الموضوع الاهم هو القضايا المتبقية التي نسعى لحلها معا قبل نهاية العام وان تجري محادثاتها وتبادل معلوماتها من اجل انهاء القضايا المتبقية وان نمنع اعداء الشعب والصهاينة الذين يسعون باستمرار عبر الحرب النفسية وبث الاكاذيب للايحاء للوكالة بانها غير مطلعة على انشطة ايران وان نعمل كي يصل فريق المفاوضات الذي هدفه الغاء الحظر المفروض الى النتيجة اللازمة على وجه السرعة. نحن سنواصل بذل مساعينا المؤثرة كي لا يختلق احد ذريعة ما ولا يقوم بتبرير مسالة ان الحظر يجب يتواصل.  

 

وحول اهمية الانشطة النووية السلمية في حياة المواطنين قال: ان النقطة التي تحظى بالاهمية هي ان التكنولوجيا النووية لها تاثيرات مهمة وواسعة في مجالات الطب والصحة والبيئة والزراعة ومختلف الصناعات.

واشار الى تاثير استخدامات الاشعة قال اسلامي: ان الموضوع المهم الاخر هو موضوع "من المزرعة الى المائدة" اذ اننا وفي ظل الدراسات التي قمنا بها بمشاركة وزارة الجهاد الزراعي ووزارة الطرق، نسعى لايجاد مراكز تشعيع جديدة بمشاركة القطاع الخاص والمستثمرين في 12 منطقة في البلاد بحيث لا يصاب اي محصول بآفة ما او لا يكون هنالك منع للصادرات بسبب عدم قبول الزبون او الدولة المشترية للمحصول. فالتشعيع مهم في مجال البذور والزراعة والجني والحصاد وكذلك في زيادة الانتاجية من خلال المساعدة في عمليات حماية المحاصيل من الاصابة بالافات وخفض التلف وزيادة فترة ديمومة المحاصيل ازاء التلف والفساد.  

كما اشار الى تنمية انشطة الطب النووي قائلا: ان جميع قضايا قطاع الادوية المشعة التشخيصية والعلاجية تجري بدعم من التكنولوجيا النووية. وبهذا المقياس الذي عملت به منظمة الطاقة الذرية يستفيد نحو مليون مريض من هذه الامكانية ونقوم بتوسيع هذا المجال يوما بعد يوم من خلال الابحاث الجديدة وتصنيع ادوية مشعة جديدة وتطوير الطاقات في هذا المجال.

واعتبر الادوية المشعة الجديدة التي ازيح الستار عنها اخيرا خطوة كبيرة يمكنها ان تلبي الحاجة في مكافحة جزء من الامراض السرطانية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: