kayhan.ir

رمز الخبر: 142474
تأريخ النشر : 2021December07 - 20:24

جاءت عملية السابع من ديسمبر اليمنية البطولية ضد اهداف عسكرية وحيوية في الرياض  وجدة والطائف وجيزان ونجران ردا على العدوان الاجرامي السعودي  على مدى اسبوع مستهدفا المدنيين العزل في عدة محافظات يمنية ومنها صنعاء.

وكشفت العملية البطولية لانصار الله والجيش زيف الادعاءات  السعودية في الايام الماضية من ان طائراتها استهدفت مراكز القيادة والسيطرة ومخازن الطائرات المسيرة والصواريخ  اليمنية والتي  عبرت عنها وسائل الاعلام السعودية والمأجورة بانها  شلت اقتدار ابناء المقاومة اليمنية واضعفت قدراتهم  القتالية وغيرها من الادعاءات الكاذبة  كان مجرد هراء.

الا ان الذي حدث بالامس وبصورة مفاجئة ولم يتوقعها العدوانيون السعوديون وغيرهم عندما اخذت تتساقط على رؤوسهم الصواريخ الباليستية وقذائف الطائرات المسيرة والتي غطت  اغلب  المدن السعودية وبصورة اعترفت به القيادة العسكرية السعودية ان صواريخ الباتريوت الاميركية قد فشلت في اعتراض الصواريخ والمسيرات خاصة في الرياض، اذ توقفت الحركة في مطارها وبقيت عدد من الطائرات السعودية والاجنبية عالقة في الاجواء ولم يسمح لها في الهبوط، هذا الرد الصاعق من قبل ابناء اليمن الاحرار والذي يعد عملية عسكرية نوعية باطلاق عددا من الصواريخ الباليستية و26 طائرة مسيرة وعلى اهداف عسكرية داخل الاراضي السعودية والتي لم يشهد لها مثيل من قبل.

والعملية البطولية هذه تعد رسالة واضحة للمعتدين السعوديين وحلفائهم من الاميركان وغيرهم من ان ابناء اليمن الاحرار لايمكن ان  يصبروا على جرائم العدوان والحصار القاتل التي فرضت عليهم من قبل اعداء الشعب اليمني وبذلك  حذر العميد سريع الناطق العسكري اليمني من انهم سيواجهون التصعيد بالتصعيد وسينفذون المزيد من العمليات العسكرية ضمن الدفاع  المشروع ردا على استمرار العدوان والحصار على اليمن. ولذلك دعا جميع المواطنين السعوديين والمقيمين الى الابتعاد عن المناطق والمواقع العسكرية السعودية الحساسة لانها قد تتعرض  لهجوم في اي وقت كان وان لا يفاجأوا كما حدث بهذا الهجوم الذي دب الرعب  في كل مكان.

ولذا لابد لحكومة بني سعود وللاميركان والمتحالفين معهم ان يأخذوا هذه العمليات النوعية بعين الاعتبار لان ابناء اليمن  الاحرار قد عاهدوا الله وانفسهم انهم لايمكن ان يهدأ لهم بال او يقر لهم قرار حتى يطردوا المحتل السعودي ومن معه ومرتزقته من القاعدة وغيرهم وستكون بصورة اقسى  واشد مما رأوه بالامس وهم القادرون على ذلك باذن الله . 

مما يبدو ان نظام آل سعود المتهالك اراد بالتزامن مع جولة بن سلمان لدول مجلس التعاون ان يستعرض عضلاته بانه لازال موجودا واذا بالرد يأتي صاعقا ليزيد من فشله وفضائحه امام العالم.

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: