kayhan.ir

رمز الخبر: 142109
تأريخ النشر : 2021December01 - 20:16

طهران-العالم:- روى قائد عمليات القوات البرية العراقية السابق الفريق علي غيدان، تفاصيل هجوم على مرقد الامامين العسكرين عليهما السلام في سامراء قبل 48 ساعة من سقوط الموصل على يد جماعة "داعش" الوهابية، مبينا ان ايران فتحت كل مخازنها للسلاح بعد طلب عاجل من العراق لتلافي نقص الجيش.

وقال غيدان في حوار متلفز ان ”ايران فتحت مخازن سلاح وزارتي الداخلية والدفاع لدعم العراق دون أي عقود او تقييد من اجل دعم الجيش العراق لمواجهة الارهاب”.

واضاف ان ”قوة خاصة من شرطة ديالى تمكنت من احباط تفجير الاماميين العسكريين (ع) بسامراء قبل ساعات في 2014″، مشيرا الى ان “داعش احتلت سامراء قبل الموصل بيومين بـ25 مركبة بيك اب وبعد يوم ساعة من وصول القوات العراقية تمكنت من العثور على مسجد ممتلئ بالمتفجرات يبعد 150 مترا وكانت داعش تنوي مهاجمة المرقد ونسفه بعد فجر اليوم التالي”.

وبشأن سقوط الموصل ذكر غيدان ان “قائد عمليات المشتركة في حينها عبود كنبر اجتمع مع قائد عمليات نينوى الفريق مهدي الغراوي وكانت اجراءات الغراوي ضعيفة في وضع خط صد امام العناصر الارهابية واخفق في رفع روح المعنوية لمقاتليه فيما تشاجر المحافظ الاسبق اثيل النجيفي معي ومع قائد العمليات المشتركة وابلغ اعتراضه الشديد على قصف ثوار الموصل ويقصد الدواعش وعدم وجود خطة للتعامل معهم”.

                            

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: