kayhan.ir

رمز الخبر: 141955
تأريخ النشر : 2021November29 - 19:16
لانتهاكهم اتفاقية مكافحة الإرهاب..

توجيه الاتهام الى 124 شخصا ضالعا في اغتيال الشهيد سليماني

طهران-كيهان العربي:-اعلن المحقق الخاص بمحكمة القضايا الدولية في ايران، انه تم اعداد لائحة الاتهام التي تضم اسماء 124 شخصا ضالعين في جريمة اغتيال القائد الشهيد قاسم سليماني.

وقال سعيد فرهادي نيا المحقق الخاص بالمحكمة الدولية في اجتماع عقد صباح  امس الاثنين لاستعراض مستجدات الوضع القانوني لملف اغتيال الفريق قاسم سليماني، وقال: فيما يتعلق بالجرائم التي حدثت من ناحية القوانين المحلية، يجب أن أقول إن القتل مع سبق الإصرار على شكل المساعدة والمشاركة والعمل ضد أمن الجمهورية الإسلامية في قضية اغتيال سليماني، وعلى الصعيد الدولي، انتهاك لاتفاقية مكافحة الإرهاب والقرار 1556 ولدينا أيضًا اتفاقية صداقة بين إيران والولايات المتحدة في هذا الملف.
واضاف: تم تحديد 124 متهمًا في قضية اغتيال الشهيد قاسم سليماني ، وقد تم اعداد الملف في 1300 صفحة، والتي يجب أن أقول أنها لم تكتمل بعد.
ومضى فرهادي نيا: وصدرت في هذه القضية مذكرات توقيف بحق 43 شخصاً، كما تم عقد 13 اجتماعا متخصصا و 700 مراسلة، بالطبع ، تم منح 9 دول تمثيلًا قضائيًا لمتابعة هذه القضية.
واشار قاضي التحقيق الى سبب عدم وصول مذكرة توقيف بحق 43 شخصا إلى نتيجة، وقال: لقد أصدرنا مذكرة توقيف والمتهمين يجب أن يمثلوا أمام المحكمة، لكن يجب الحصول على المساعدة من خلال شرطة الإنتربول للقبض على هؤلاء الأشخاص، والارادة الدولية مطلوبة في هذا المجال.

من جهته أعلن رئيس دائرة الشؤون الدولية في القضاء علي رضا ساعدي عن إجراء تحقيقات مكثفة في قضية اغتيال الشهيد سليماني وتعيين مندوبين وإيفادهم إلى 5 بلدان لحد الآن.

وقال علي رضا ساعدي، خلال اجتماع لاستعراض احدث المستجدات القانونية على صعيد ملف اغتيال الشهيد الحاج قاسم سليماني، لا يوجد موضوع واحد بهذا الملف بل ثمة مواضيع وضعت قيد التحقيق.

واضاف: إن جانبا من هذا الملف يرتبط بالقسم الجنائي والذي تشرف عليه محكمة طهران ومحكمة الناحية 20 والتي تعرف بالمحكمة الخاصة للشؤون الدولية.

وتابع: إن جهودا حثيثة جديرة بالتقدير قد بذلت على صعيد هذا الملف، كما ان هناك تحقيقات واسعة قد انجزت وتم ايفاد مندوبين الى 5 بلدان لحد الآن كما ان ممثلين آخرين تم تعيينهم والذين سيوفدون ايضا.

واشار الى انعقاد أول اجتماع للجنة التحقيق المشتركة بملف اغتيال الشهيد سليماني ببغداد، موضحا: ان وفدا ايرانيا قضائيا قد تم ايفاده الى العراق خلال الايام الاخيرة لاجراء تحقيقات مشتركة مع الحكومة والمسؤولين القضائيين في هذا البلد وفي مكان وقوع الجريمة تحديداً وقد بدأ تحقيقاته الابتدائية ويبدو ان الاجتماع الاول أحرز النجاح.  

ولفت ساعدي الى اصدار بيان مشترك في ختام هذا الاجتماع والذي يشكل نجاحا كبيرا بالنسبة لنا كما ان انعقاد الاجتماع وبدء التحقيقات يكتسب الاهمية.

ونوه الى انه بغض النظر عن الجانب الجنائي لهذا الملف تم تشكيل ملف حقوقي لاصدار حكم في الشعبة 55 من دائرة العدلية بطهران حيث طالب العديد من الاشخاص والاسر والناس بالتعويض عن الخسائر الناجمة عن ارتكاب هذه الجريمة.