kayhan.ir

رمز الخبر: 141681
تأريخ النشر : 2021November26 - 20:17
مطالبة الشعب المغربي بإعلاء صوته الرافض لهذه الزيارة..

الجهاد الاسلامي: استقبال قاتل الاطفال "بيني غانتس" في المغرب طعنة للشعب الفلسطيني

غزة – وكالات : أستنكرت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، استقبال وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس في المغرب، مؤكدة ان استقبال هذا الإرهابي القاتل للأطفال تمثل طعنة للشعب الفلسطيني.

وجاء في بيان صادر عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، استنكارا لاستقبال المجرم الارهابي وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس في المغرب: إن استقبال القتلة والإرهابيين الصهاينة في أي بلد عربي ومسلم يمثل طعنة للشعب الفلسطيني، وعليه فإننا ندين بأشد العبارات استقبال الإرهابي وقاتل الأطفال ومدبر الحروب "بيني غانتس" في المملكة المغربية، وعقد اتفاقات عسكرية بين الحكومة المغربية والعدو الصهيوني المجرم.

وأضافت الحركة في بيانها: إن عقد اتفاقات مع العدو الصهيوني والتحالف معه واستقبال قادته في المغرب أو أي بلد عربي آخر، بمثابة تشجيع وشراكة مع الاحتلال في عدوانه المتواصل على شعبنا وأرضنا واستهدافه للمسجد الأقصى المبارك.

وتابعت: إن العدو الصهيوني يستغل هذه الزيارات وهذا التطبيع لأخذ شرعية لاحتلاله الظالم لأرض فلسطين، وما يتخذه من سياسات عدوانية بحق المقدسات وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

وطالبت حركة الجهاد الاسلامي، الشعب المغربي بإعلاء صوته الرافض لهذه الزيارة والمطالبة كذلك بالتراجع عن تحالف بلاده مع العدو الصهيوني وإلغاء كل الاتفاقات العسكرية التي تمثل خيانة للقضية الفلسطينية وللقدس والمسجد الأقصى المبارك، مشددة على أن هذه الزيارات لن تفلح أبداً في تبرئة القتلة والمجرمين وغسل أيديهم من دماء الأطفال والأبرياء، وستبقى الجرائم التي ارتكبها هؤلاء تلاحقهم، وأن على الأحرار في كل العالم ملاحقة القتلة والإرهابيين الصهاينة حتى إحقاق الحق وإنزال العدالة والاقتصاص منهم.

من جهته حذر وزير بريطاني سابق من "أثر مريع ومخيف" لحظر حق حركة حماس من حقها في مقاومة الاحتلال المكفول بموجب القانون الدولي.

وقال النائب، كريسبين بلانت في خطاب نادر داخل مجلس العموم، نشرت تفاصيله صحيفة "إيفننغ ستاندرد": إن "مقاومة الاحتلال في العرف الدولي حق مشروع، وإنه لا يمكن إدانة مقاومة الشعوب واستهدافها حين يكون لديها أهداف مشروعة بموجب القانون الدولي"، مشيرا إلى أن القرار سيؤثر كثيرًا على "المساعي لإيصال أي شيء إلى غزة؛ لأن غزة تدار من المنظمة التي نوشك نحظرها".

 

 

وأضاف بلانت في خطابه، أن صواريخ حماس التي أطلقت على "إسرائيل" يمكن أن تكون "مشروعة" إذا كان لدى الحركة القدرة أكثر على تحقيق أهدافها، لا أن تكون "عشوائية".

وأشار النائب عن حزب المحافظين إلى أن حماس تتمتع "بموجب القانون الدولي، بحق قانوني في المقاومة".

من جانب اخر أصيب عدد من المواطنين، ظهر  امس الجمعة  بمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اعتدت على مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

وأفادت مصادر طبية بوقوع 4 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق خلال المواجهات المستمرة في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية.

وأوضحت مصادر طبية أن قوات الاحتلال أطلقت وابلًا كثيفًا من قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

وامتدت المواجهات الى شوارع القرية وفي محيط مسجد عمر بن الخطاب حيث أشعل الشبان إطارات السيارات ورشقوا جنود الاحتلال بالحجارة.

وانطلقت مسيرة كفر قدوم مطلع يوليو تموز عام 2011 للمطالبة بفتح شارع القرية الذي أغلقته قوات الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى عام 2003، وما زالت حتى اليوم تخرج بواقع يومين أسبوعيًا.

وتكمن أهمية مدخل القرية في أنه ممر يربط بين كفر قدوم ومحيطها من القرى والبلدات الفلسطينية، ما تسبب بمعاناة كبيرة للمواطنين بعد إغلاقه.

وتنطلق يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع مسيرات منددة بالاستيطان في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، ويؤدي المشاركون صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة، وسط اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال.