kayhan.ir

رمز الخبر: 141667
تأريخ النشر : 2021November24 - 20:01

*مستعدون للتوصل إلى اتفاق جيد وفوري لكننا في الوقت نفسه لا نثق باميركا

 

*ايران تدعم أي جهد لفك الحصار عن اليمن وإنهاء الوضع المتأزم والحرب فيه

 

*ندعو الى تشكيل حكومة شاملة  في افغانستان ومستعدون لنقل المساعدات اليها

 

طهران-ارنا:- اكد وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان بان طهران جادة للوصول الى اتفاق جيد في مفاوضات فيينا الا ان سلوك اميركا المتناقض يعد احدى العقبات الاساسية في المفاوضات.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية مع نظيره السويسري إغناسيو كاسيس جرى البحث فيه حول القضايا الثنائية ومفاوضات فيينا وبعض القضايا الإقليمية.

ولفت امير عبداللهيان الى مكانة سويسرا المهمة في أوروبا ، وقال إن العلاقات الثنائية بين البلدين تمضي في المسار الصحيح ، وأن زيارة رئيس البرلمان السويسري الأخيرة إلى طهران شكلت منعطفا في العلاقات البرلمانية بين البلدين.

واشار إلى الجهود المبذولة لحل بعض المشاكل التي تعترض طريق توسيع أنشطة الشركات السويسرية في إيران، مؤكدا ضرورة توسيع العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات ، بما في ذلك العلوم والتعليم والزراعة والنقل والشحن والصحة والشؤون البنكية.

وأعلن وزير الخارجية استعداد طهران لانعقاد اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين ، وأعرب عن أمله في أن يتحقق ذلك في القريب العاجل.

ونوه امير عبداللهيان إلى الوضع المتأزم في اليمن، وصرح بأن الجمهورية الإسلامية تدعم أي جهد لفك الحصار عن اليمن وإنهاء الحرب فيه.

ولفت الى أن المفاوضات لرفع الحظر عن إيران ستبدأ الأسبوع المقبل في فيينا، مؤكدا أن إيران مستعدة وجادة للتوصل إلى اتفاق جيد وفوري، لكنها في الوقت نفسه لا تثق في السلوك الأميركي.

واشار وزير الخارجية إلى أن اميركا تعتبر نفسها مهتمة بالعودة إلى الاتفاق النووي من ناحية ومن ناحية أخرى فرضت عقوبات على أفراد وشركات إيرانية على مرحلتين خلال الأسابيع القليلة الماضية ، وقال أن السلوك الأميركي المتناقض يعد أحدى العقبات الأساسية في المفاوضات.

وقال أمير عبد اللهيان إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تحكم على اميركا بناءً على سلوكها.

وصرح بإن إيران تشجع السلطة الحاكمة الحالية في أفغانستان على تشكيل حكومة شاملة، معربا عن قلقه بشأن الوضع الإنساني في هذا البلد على اعتاب موسم البرد، ودعا إلى بذل جهد دولي للاستجابة للوضع الإنساني واللاجئين في أفغانستان وأعلن الاستعداد لنقل المساعدات إلى أفغانستان عبر إيران.

بدوره اشار وزير الخارجية السويسري إلى زيارته لإيران في الذكرى المئوية للعلاقات بين البلدين ، واصفا ايران بالدولة التاريخية والجذابة للغاية.

ولفت إلى أهمية العلاقات بين البلدين وقدم ايضاحات حول القناة التجارية بين البلدين.

واعلن وزير الخارجية السويسري استعداد بلاده للمشاركة في التعاون الدولي لمساعدة أفغانستان، مضيفا أن بلاده مستعدة لمساعدة أفغانستان والدول المجاورة.

وصرح أن بلاده متفقة في الراي مع الجمهورية الإسلامية الايرانية على ضرورة تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان، مشيدا بجهود طهران لإيجاد حل دبلوماسي في أفغانستان، وكذلك استضافة إيران للاجئين.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: