kayhan.ir

رمز الخبر: 141651
تأريخ النشر : 2021November24 - 19:57

قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو: إن نشاط القاذفات الاستراتيجية الأميركية قرب الحدود الشرقية الروسية ازداد، على نحو ملحوظ.

وصرح الوزير الروسي، بأن نشاط القاذفات الاستراتيجية الأميركية، قرب الحدود الشرقية الروسية، ازداد بصورة ملحوظة"، مشيراً إلى أن "الطيارين يتدرَّبون على خيار استخدام الأسلحة النووية ضد روسيا".

وقال خلال اتصال هاتفي بنظيره الصيني وي فنغ خه: إننا نرصد زيادة ملحوظة في أعداد الطلعات الجوية قرب الحدود الروسية. في عام 2020 وحده، أجرى الطيران الاستراتيجي لسلاح الجو الأميركي 22 رحلة فوق بحر أوخوتسك، بينما قام بثلاث رحلات فقط في عام 2019".

ووفقا لتقييمات وزير الدفاع الروسي، فإن "تصرفات القاذفات الاستراتيجية الأميركية تشكّل تهديداً، ليس لروسيا فقط، وإنما للصين أيضاً".

وأشار شويغو إلى أنه "في سياق هذه الإجراءات، تتدرب أطقم القاذفات الأميركية على الوصول إلى مدى يسمح باستخدام صواريخ كروز، وإجراء ضربة صاروخية مفترضة".

وأوضح شويغو أن "أنظمة دفاعنا الجوي كشفت، في الوقت الملائم، القاذفات الاستراتيجية الأميركية، وأنشأت مراقبة مستمرة، ونفّذت تدابير من أجل منع الحوادث".

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: