kayhan.ir

رمز الخبر: 141596
تأريخ النشر : 2021November23 - 20:11

*الامام الخميني تمكن بفكره العميق من خلق ثورة رائعة عظيمة في سجل الثورة الاسلامية ألا وهي التعبئة

 

*قادتنا شتتوا تركيز العدو عن المراكز الاستراتيجية وبلوروا الروح التعبوية لدى شباب سوريا والعراق ولبنان واليمن وافغانستان

 

*شبابنا ومنهم التعبويون صنعوا المسيرات والاقمار الصناعية والمروحيات والطائرات والصواريخ البالستية

 

*للولايات المتحدة  اليوم 750 قاعدة عسكرية في 83 دولة الا ان تمدد الامبراطوريات من اسباب انهيارها

 

طهران-كيهان العربي:- اعتبر القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، التعبئة صيغة الثورة للعبورمن الصعاب، مؤكدا القول بان الفكر التعبوي جعلنا لا نخشى اي قوة في العالم.

وهنأ اللواء سلامي في كلمته  امس الثلاثاء خلال ملتقى مسؤولي التعبئة الطلابية الجامعية لجامعات البلاد، لمناسبة اسبوع تعبئة المستضعفين وقال: ان الامام الخميني (رض) تمكن بفكره العميق ورؤيته الربانية الثاقبة من خلق عمل رائع عظيم يعني بزوغ شمس في سماء الثورة الاسلامية الا وهي تعبئة المستضعفين.

واعتبر القائد العام للحرس الثوري، قائد الثورة الاسلامية بانه يعد اكبررصيد للجمهورية الاسلامية وقال: ان قائد الثورة هو اكبر رصيد لنا حيث تمكن من ابعاد الاعداء عن البلاد.

واضاف: ان قادتنا شتتوا تركيز العدو عن المراكز الاستراتيجية وخلقوا القدرة في الاراضي البعيدة والقريبة وبلوروا الروح التعبوية لدى شباب سوريا والعراق ولبنان واليمن وافغانستان.

واشار اللواء سلامي الى ان لاميركا اليوم 750 قاعدة عسكرية في 83 دولة، معتبرا سعة الامبراطوريات بانها من اسباب انهيارها.

واشار الى مؤشرات الاحباط والكآبة في المجتمع الاميركي بسبب سياسات حكامهم واضاف: ان الاميركيين هم انفسهم وضعوا مصطلحات الكآبة الكبرى والتآكل الكبير، وانظروا ما حل بشبابهم بحيث يبادر 40 الف شاب في اميركا للانتحار سنويا.

واضاف: هنالك اليوم 40 مليون مشرد و 50 مليون جائع في اميركا التي تبلغ نفقاتها العسكرية السنوية 700 مليار دولار مع اجمالي انتاج محلي يبلغ اكثر من 14 تريليون دولار.

ونوه الى منجزات الشباب الايراني ومنهم التعبويون في مختلف المجالات ومنها صنع الطائرات المسيرة والاقمار الصناعية والمصافي والمروحيات والطائرات والصواريخ البالستية الدقيقة

واكد اللواء سلامي بان الفكر التعبوي جعلنا لا نخشى اي قوة في العالم واضاف: لقد رايتم مواجهة شبابنا للاميركيين مرارا. البلاد اليوم هي بايديكم. اصمدوا وصونوا القيم المتبلورة. الاعداء منعوا الدواء والغذاء عن اطفالنا لشل شعبنا. احذروا كي لا نصبح في لعبة حربهم النفسية.   

وصرح بان الاعداء يسعون للهيمنة على العالم بحيث يمتلك كل شباب العالم 3 خصائص وهي العقيدة الاميركية المشتركة ونمط الحياة الغربية وامتلاك معلومات متماثلة واضاف: ان هذه هي الطبيعة الذاتية التي يجب ان يكون عليها الانسان في القرن 21 حسب الرؤية الاميركية لذا علينا الدفاع عن هويتنا من خلال معرفة هذه السياسة.

وقال: نحن الان في حصار ولكن حينما نريد اخراج لبنان من الحصار وان نرسل الوقود اليه، لا يمكنهم (الاعداء) استهداف سفننا وناقلات نفطنا. تواجدوا في الساحة في ظل التوكل على الله.  

وختم القائد العام للحرس الثوري تصريحه بالقول: لقد تجاوزنا مصاعب كبيرة وسنتجاوز الصعاب القادمة رغم كونها اكبر من سابقاتها.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: