kayhan.ir

رمز الخبر: 141593
تأريخ النشر : 2021November23 - 20:10

طهران-كيهان العربي:-عدّ المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ند برايس العودة المتبادلة على الالتزام بالاتفاق النووي يصب في مصالح الجميع على حد وصفه.

وقال برايس، في تصريح للصحفيين ، إن العودة المتبادلة الى الاتفاق النووي يصب في مصالح اميركا وايران والاعضاء الآخرين في الاتفاق النووي على حدّ قوله.

وتابع برايس، ردا على سؤال حول التأجيج والتخريب الإسرائيلي عشية استئناف محادثات فيينا: إننا على اتصال مستمر مع شركائنا الإسرائيليين، وقد زار المبعوث الأميركي الخاص لإيران روبرت مالي "إسرائيل" قبل أيام قليلة.

واردف برايس، ردا على سؤال حول مزاعم واشنطن وتل أبيب حول برنامج إيران النووي السلمي: إن الولايات المتحدة و"إسرائيل" تسعيان لتحقيق هدف مشترك وهو منع إيران من حيازة سلاح نووي على حد وصفه.

ولم يشر برايس الى انتهاك بلاده للاتفاق النووي والانسحاب منه بصورة احادية فيما يدعو الى العودة المتبادلة للاتفاق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية "لن نتخذ أي خطوات أحادية الجانب لضمان عودة إيران إلى طاولة المفاوضات."

وأضاف خلال مؤتمراصحفي بوزارة الخارجية الأمريكية "ندعو إلى استئناف المحادثات لحل الخلاف مع إيران بشأن الاتفاق النووي بما في ذلك الحظر ".

وقال "هدفنا مع اسرائيل منع ايران من امتلاك سلاح نووي مشترك".

وتاتي مزاعم برايس في  أن واشنطن وتل أبيب تحاولان منع إيران من حيازة أسلحة نووية في الوقت الذي تمتلك الولايات المتحدة أكبر ترسانة للاسلحة النووية بالعالم.

من ناحية أخرى ، لدى الكيان الصهيوني ما لا يقل عن 90 رأسًا نوويًا في ترسانته النووية وقد قام بتخزين ما يكفي من المواد الانشطارية لبناء أكثر من 200 رأس نووي.

في حين أن إيران عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي ويقوم مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية بزيارة المنشآت النووية الإيرانية بانتظام ، إلا أن الكيان الصهيوني رفض حتى الآن الانضمام إلى معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية ويرفض عمليات التفتيش على منشآته النووية.

 

اسم:
البريد الالكتروني:
* رأي: